خفر السواحل تكشف حقيقة تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم في خليج عدن.. ”ذريعة لتواجد بوارجها العسكرية في المنطقة“

السبت 16 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1900

نفت الحكومة اليمنية، السبت 16 اكتوبر/تشرين الأول، تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم مسلح في خليج عدن، مشيرة إلى أن اختلاق الحادثة يهدف إلى محاولة التواجد الإيراني في المنطقة.

وقال اللواء الركن خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية، في تصريحات صحفية، أنه لا صحة للأخبار التي مصدرها طهران، عن تعرض سفينة إيرانية لهجوم مسلح في خليج عدن.

وتحدثت وسائل إعلام إيرانية اليوم (السبت) عن تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم من قبل خمسة زوارق مجهزة بالأسلحة في خليج عدن، وأن المدمرة العسكرية "البرز" أفشلت الهجوم.

وأوضح القملي، أن الحديث في الوقت الحالي عن وقوع الحادثة محاولة إيرانية لتشريع تواجد بوارجها العسكرية في خليج عدن والبحر الأحمر.

وأكد القملي أن الحادثة لا أساس لها من الصحة، وأن طهران تحاول من خلال هذه الحادثة المزعومة لتكون ذريعة لنشر قوات تابعة لها تحت مبرر مواجهة القرصنة وحماية ناقلات النفط المدنية.

وتتهم الحكومة اليمنية باستمرار طهران بالتدخل في الشأن اليمني ودعم جماعة الحوثي وكانت قد أعلنت في أكتوبر من العام 2015، قطع علاقاتها مع إيران.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن