ضبط عصابة تتاجر في الأعضاء البشرية يتزعمها ثلاثة أطباء في عاصمة عربية

الأربعاء 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 07 مساءً / مارب برس- وكالات
عدد القراءات 1365

تمكنت الأجهزة الأمنية في مصر، الأربعاء، من ضبط تشكيل عصابي تخصص في إجراء عمليات الاتجار بالأعضاء البشرية بطريقة غير مشروعة.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، أن التحريات أكدت قيام 10 أشخاص من بينهم (ثلاثة أطباء – موظفة بأحد معاهد الكلى – موظف معمل خاص – ممرض بمستشفى خاص)، بتكوين تشكيل عصابي في ما بينهم تخصص في تجارة الأعضاء البشرية «زراعة الكلى» خارج الإطار القانوني.

وأشارت إلى أن أفراد التشكيل العصابي قاموا باستقطاب الراغبين من خلال الإعلانات التي يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي وإقناعهم، للموافقة على نقل إحدى الكليتين منهم إلى بعض المرضى الذين يعانون الفشل الكلوي ويحتاجون إلى عمليات زراعة كلى مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 و 30 ألف جنيه للمتبرع.

وأضافت أن أفراد التشكيل العصابي يحصلون على مبالغ مالية كبيرة تصل إلى 250 ألف جنيه من المتبرع إليه، فضلاً عن قيامهم بتزوير التحاليل الطبية والأشعة للمتبرعين الذين لديهم موانع طبية تحول دون إجرائهم عمليات التبرع للكلى، حتى يتمكنوا من تقديمها إلى الجهات المعنية للحصول على موافقة زراعة الأعضاء حتى يتمكنوا من إجراء عمليات زرع الكلى دون مساءلة قانونية.