آخر الاخبار

الحكومة اليمنية: السلام غير ممكن وعلى العالم تصنيف الحوثي ”جماعة ارهابية“ تفاصيل لقاء رئيس هيئة الأركان العامة بهيئتي العمليات والاستخبارات بريطانيا تدرس تصنيف الحوثيين كـ”جماعات إرهابية“ إصدار أحكام في واحدة من أندر قضايا التزوير في الكويت قوات ”الشرعية“ تطلق عملية عسكرية غربي صعدة من محورين وتحقق تقدماً كبيراً السعودية تضع المجتمع الدولي أمام خارطة طريق الحل في اليمن وتعري مليشيات الحوثي وايران مجددا معلومات خطيرة تكشف عن تطور كبير في تسليح ايران للحوثيين وكيف استطاعت الصواريخ والمسيرات الايرانية الوصول الى الامارات وأهم سبب لاخفاق القوات الأمريكية في منع تهريب تلك الأسلحة ترحيب اماراتي بقرار امريكي وشيك يستهدف الحوثيين في اليمن السفير السعودي محمد آل جابر يتحدث عن اعتراف حوثي يستوجب الرد والمحاسبة جنوب مأرب.. معارك عنفية وغارات في جبهة الرملة والقوات الحكومية تستعد لتحرير مديرية جديدة بعد وصول دعم عسكري كبير من التحالف

ترامب يحسم جدلا عن تخطيطه لخوض حرب مع الصين... ويتهم قائد الجيش الأمريكي بالخيانة

الأحد 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2238

 

 قال الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، إنه يجب محاكمة رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال ‏مارك ميلي، بتهمة الخيانة، لاتخاذه خطوات لمنع حرب مع الصين أثناء فترة رئاسته.‏

ففي بيان مطول له نشره، أول أمس الجمعة، قام ترامب بتشويه محتويات كتاب جديد اسمه "Peril"، من تأليف الصحفيين بوب وودوارد، وروبرت كوستا، من صحيفة "واشنطن بوست"، كما وصف ميلي "بأحد الجنرالات الأغبياء في الجيش"، بحسب موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي.

وكتب ترامب في بيانه: "هل يصدق أحد ما أشار إليه بوب وودوارد، ومساعده الصغير روبرت كوستا، في كتابهما الروائي إلى أنني كنت أخطط لخوض حرب مع الصين، لكن أحد الجنرالات الأغبياء في الجيش اتصل بالصينيين ليقول لهم إنه سيبلغهم إذا تفاقم الوضع". وأردف ترامب: "ربما اتصل ميلي، ولكن إذا كان الأمر كذلك، فيجب محاكمته بتهمة الخيانة"، وهي جريمة يعاقب عليها بالإعدام.

وأضاف: "لم أفكر قط في خوض حرب مع الصين، بخلاف الحرب التي كنت أفوز بها، التي كانت على منصة التجارة". وكان بوب وودوارد، وروبرت كوستا، قد زعما في كتابهما "Peril" أن مارك ميلي أجرى مكالمتين هاتفيتين مع الجنرال الصيني لي زوتشينج، واحدة في 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، والأخرى في 8 يناير/ كانون الثاني، في أعقاب حصار مبنى الكابيتول بعد خسارة ترامب في الانتخابات الرئاسية.

ووفقا للكتاب، قال ميلي: "كان نصف العالم متوترا"، وقيل إن رئيس هيئة الأركان المشتركة كان في حالة تأهب قصوى، وطلب من رؤساء القوات المشتركة مراقبة الأمور "طوال الوقت"، كما أنه قال لمدير وكالة الأمن القومي الجنرال بول ناكاسوني أن يكون على أهبة الاستعداد بعد المكالمة الهاتفية مع لي، وأوعز إلى مديرة وكالة المخابرات المركزية جينا هاسبل "بمتابعة كل شيء بقوة 360 درجة".

وسبق لترامب أن طالب بمحاكمة الجنرل مارك ميلي بتهمة الخيانة في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد فترة وجيزة من طرح الكتاب الجديد "Peril". الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2021 ترحيل امرأة صينية إلى بلادها بعد تعديها على المنتجع المقيم فيه ترامب 15 نوفمبر, 14:26 GMT وقال ترامب وقتها في تصريحات لموقع "نيوز ماكس" الإخباري المحافظ: "إذا كان هذا صحيحا وهو أمر يصعب تصديقه أن ميلي اتصل بالصين وفعل هذه الأشياء وكان على استعداد لتقديم المشورة لهم بشن هجوم أو قبل وقوع هجوم، فهذه خيانة". من ناحيته، دافع مارك ميلي عن مكالماته الهاتفية مع الجنرال الصيني لي زوتشينج، بعد إصدار الكتاب.

وقال ميلي في شهادته أمام الكونغرس: "أعرف، أنا متأكد من أن الرئيس ترامب لم يكن ينوي مهاجمة الصينيين"، موضحا أن دعواته كانت على خلفية "معلومات استخباراتية" تفيد أن الصين تعتقد أنها ستتعرض لهجوم وشيك.