الأمم المتحدة: الحوثي سبب نزوح 45 ألفاً من مأرب منذ سبتمبر

الخميس 02 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 964

 

فيما لا تزال هجمات ميليشيات الحوثي مستمرة على محافظة مأرب الواقعة شمال اليمن، شدد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن على أن الوضع الإنساني في مأرب تدهور بسبب تصاعد الأعمال العدائية الحوثية.

وأشار المكتب عبر حسابه على تويتر الأربعاء إلى نزوح أكثر من 45 ألف شخص من مأرب منذ سبتمبر الماضي، مضيفاً أن الشركاء في تقديم المساعدات مستمرون في توفير الدعم "رغم التحديات المتعلقة بإمكانية الوصول ونقص التمويل".

 يذكر أن ميليشيات الحوثي تشن منذ فبراير 2021، هجمات على محافظة مأرب الاستراتيجية والغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الدولية والتحذيرات من الخطر المحدق على ملايين النازحين القابعين بخيم في المنطقة.

معركة مصيرية

 والأربعاء، أعلن وزير الدفاع اليمني، محمد المقدشي، في مقابلة حصرية لـ"العربية" و"الحدث" أن معركة مأرب مصيرية، لافتاً إلى مقتل خبراء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله خلال الأيام الماضية في المعارك الدائرة بين الجيش اليمني وميليشيا الحوثي بعدة جبهات. كما شدد المقدشي على أن دعم التحالف بقيادة السعودية كان أساسياً في دعم الجيش وتكبيد الميليشيات خسائر فادحة، موضحاً أن "الأمور تغيّرت ولن نتوقف حتى ندخل صنعاء وصعدة".

كذلك أكد أن ميليشيات الحوثي في تقهقر مستمر على مختلف جبهات مأرب، لكنها لا تعلن عن كل خسائرها.

وكشف أن الجيش اليمني سيطر على عشرات الكيلومترات ما بين حريب وعسيلان خلال هجوم بيحان في محافظة شبوة، مشدداً على أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تغييراً كاملاً لصالح الجيش على جميع الجبهات

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن