آخر الاخبار

هزائم ايران توازي مساحة احلامها التوسعية من العراق ومروراَ باليمن وصولاَ الى لبنان ماذا تعرف عن حركة الأقيال باليمن وما أهدافها وما مناسبة تخصيص يوم للوعل اليمني ودلالات ذلك؟ عاجل: صدور أمر ملكي باعتماد يوم اجازة رسمية جديد في السعودية 9 كيلو فقط الى مركز العبدية بمأرب.. سقوط مناطق جديدة ومهمة من يد المليشيات الحوثية في مديرية العبدية ومواقعها في الجوبة تحت ضربات المدفعية والطيران سلطنة عُمان تثير غضب الحوثيين وايران بموقف قوي وواضح وتصدر مع دول الرباعية بيانا مشتركا.. تفاصيل هجوم عنيف على مواقع الحوثيين غرب تعز وضحايا جدد من المدنيين في قصف هستيري شنته المليشيات وكالة دولية: القوات الحكومية والعمالقة أجبرت المتمردين الحوثيين على الخروج من ثاني أكبر منطقة في اليمن اليوم.. مواجهات مثيرة في الجولة السابعة للتصفيات الآسيوية لمونديال 2022 تفاصيل محادثات «نووي إيران» تقترب من «مأزق خطير حشد دولي لعزل الحوثيين ودعم عمليات الجيش الوطني

ما سبب عدم لقاء الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس أردوغان في قطر؟

الثلاثاء 07 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 4007

 

قالت مصادر لوكالة "رويترز" إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سعى للقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قطر، غير أن عدم التوافق في برامجهما حال دون ذلك.

وقال أحد المصدرين لوكالة رويترز، إنه ليس من المرجح أن ينعقد اجتماع مباشر بين أردوغان والأمير محمد هذا الأسبوع، لكن من الممكن أن يحدث قريبا.

وقال مسؤول تركي وآخر خليجي على معرفة بخطط الزيارة إنه كانت هناك مناقشات لعقد اجتماع بالفعل بينهما في قطر، ولكن "لم يحدث توافق في البرامج بالتالي لا يبدو أنه سيكون هناك اجتماع شامل هذا الأسبوع".

وأضاف "غير أنه من الممكن أن ينعقد ذلك الاجتماع في موعد قريب حين تتوافق البرامج"، مؤكدا أن هناك "فرصا عديدة للتعاون" مع حل القضايا الإقليمية.

ووصل أردوغان إلى قطر يوم أمس الإثنين، وهي حليف استراتيجي مهم لأنقرة، بينما يعاني الاقتصاد التركي جراء انهيار تاريخي للعملة وارتفاع التضخم بعد سلسلة من قرارات خفض أسعار الفائدة التي أيدها أردوغان على الرغم من الانتقادات الواسعة النطاق من قبل خبراء الاقتصاد لهذه السياسة.

فيما من المقرر وصول بن سلمان إلى الدوحة يوم غد الأربعاء، في إطار جولة خليجية بدأها بسلطنة عمان أمس الاثنين، وتشمل كل دول مجلس التعاون الخليجي.