مليشيات الحوثي تنقل مسلحيه في حافلات مدنية ومصادر تكشف التفاصيل

الأربعاء 08 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2092

 

كشفت مصادر يمنية موثوقة لـ«عكاظ» استغلال المليشيا الحوثية وسائل المواصلات المدنية لنقل مسلحيها من صنعاء وذمار وإب إلى غرب تعز ومأرب والضالع، ما يمثل تهديداً كبيراً لحياة المدنيين.

وقالت المصادر إن حافلات نقل مدنية شوهدت في محافظة ذمار تحمل مسلحين إلى تعز ومأرب والضالع، وهو ما أكده مدنيون في تعز بأن حافلات مدنية تفرغ مسلحين في مدينة البرح غرب المدينة.

وأضافت أن المليشيا تستخدم ناقلات الأسماك المغطاة لنقل الأسلحة والمعدات هرباً من الرقابة الجوية التي يفرضها تحالف دعم الشرعية على الأجواء والتحركات العسكرية في مناطق الاشتباكات.

ولفتت المصادر إلى أن قيادات حوثية اعترفت باللجوء للنقل المدني لعدم وجود حاضنة لها في مناطق تعز والضالع ومأرب ورفض أبناء المناطق القتال معها، إضافة إلى تخوفها من حدوث انقلاب وشيك واندلاع مقاومات شعبية وتحديد مواقع المليشيا وتحركاتها، معتبرة أن التمويه هو الطريقة الآمنة والوحيدة لإيصال المسلحين والأسلحة.

وأوضحت المصادر أن سيارات المليشيا تتعمد أثناء تنقلها داخل مناطق الاشتباك حمل مدنيين وسط العسكريين ما تسبب في سقوط قتلى بينهم أطفال في شمال مديرية مقبنة قبل يومين.

من جهة أخرى، قتل 8 مدنيين غالبيتهم أطفال وأصيب العشرات في قصف بصاروخ حوثي باليستي استهدف مدرسة في منطقة ضمين المحاذية لمديرية حيس جنوب الحديدة أمس، ووفقاً لمصادر محلية، فإن المليشيا لجأت إلى تكثيف قصفها بالصواريخ الباليستية على وقع الهزائم المتلاحقة والانتصارات الواسعة التي تحققها القوات المشتركة ونجاحها في السيطرة على عدد من القرى والمناطق والجبال الإستراتيجية المطلة على الساحل الغربي

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن