إعلان من طرف الحوثيين بشأن تمديد الهدنة ومرواغة جديدة تتعلق بحصار تعز

الخميس 19 مايو 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-صنعاء
عدد القراءات 2337

اعلنت جماعة الحوثي، إنها تدرس طلبا أمميا لتمديد الهدنة في اليمن.. زاعمة بأن فتح طريق تعز من أولوياتها.

وقالت النسخة الحوثية من وكالة (سبأ) أن المجلس السياسي الأعلى التابع للجماعة أحال خلال اجتماع له اليوم(الاربعاء)، طلبا من الأمم المتحدة لتمديد الهدنة للدراسة وفقاً لتقييم المرحلة الحالية للهدنة الأممية.

واعتبر المجلس أن عدم تعويض عدد السفن والرحلات الجوية ووجهاتها، يهدد فرص تمديد الهدنة التي يطالبون بها ويمس بمصداقية الأمم المتحدة ومبعوثها.

ووجه بوضع فتح الطرق بمحافظة تعز وغيرها من المحافظات وفقاً لبنود الهدنة ضمن الأولويات التي يجري العمل عليها.

والثلاثاء، قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، عقب جلسة لمجلس الأمن، بأن جماعة الحوثي لم تعيّن ممثلين لها في الاجتماع حول فتح طرقات نحو مدينة تعز.

وقال غروندبرغ، إنه يسعى لتمديد الهدنة التي بدأت في أبريل الماضي، عبر التواصل مع جميع الأطراف اليمنية، مشدداً على ضرورة تقديم جميع الأطراف تنازلات لتمديدها.

وتجاهل الحوثيون الطلبات الدولية بفتح الطرقات الموصلة إلى مدينة تعز، وسط اليمن، والتي يحاصرونها منذ 2016م، وهو أخر بنود الهدنة الأممية التي بدأت في الثاني من أبريل/نيسان الماضي.

ورغم مضي أكثر من شهر ونصف من الهُدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، تواصل مليشيا الحوثي حصار مدينة تعز، وترفض تسمية ممثليها لمناقشة فتح طرق تعز والمحافظات الأخرى.

يأتي ذلك رغم تنفيذ الحكومة الشرعية التزاماتها ببنود الهُدنة وتقديم تنازلات لصالح المليشيا على غرار السماح للمواطنين بالسفر عبر مطار صنعاء بجوازات صادرة من مناطق سيطرة الحوثيين.

وفي مطلع أبريل الماضي، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، بدء سريان هدنة في اليمن لمدة شهرين قابلة للتجديد، تتضمن ايقاف العمليات العسكرية الهجومية برا وبحرا وجوا داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة.

كما تتضمن الهدنة الأممية السماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل البلاد.