آخر أكبر شركات النفط الدولية العاملة في اليمن تتجه لبيع أصولها

الخميس 30 يونيو-حزيران 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2256

قالت شركة OMV النمساوية، اليوم الخميس، إنها تعكف على بيع أصولها من النفط الخام وسوائل الغاز الطبيعي في اليمن الذي مزقته الحرب لأنها تحاول الحد من أنشطتها في مجال النفط.

وأفادت الشركة لـ S&P Global Commodity Insights ردًا على أحد الأسئلة: “يمكننا أن نؤكد أننا في عملية بيع لأعمالنا في اليمن”. “إن التصفية المزمعة تستند إلى استراتيجية OMV لخفض حصة النفط في المحفظة.”

وشركة OMV التي تتخذ من فيينا مقرا لها هي شركة النفط الدولية الكبيرة الوحيدة التي لا تزال تعمل في اليمن انخفض إنتاجها من النفط والغاز الطبيعي المسال بنسبة 15٪ في عام 2021 إلى 1.1 مليون برميل ، وفقا لتقريرها السنوي لعام 2021.

وأضافت “في حين أن الوضع الأمني في اليمن يفرض باستمرار تحديات كبيرة، تمكنت OMV من إكمال حملة الصيانة في الكتلة S2 وتكليف وحدتين لتوليد الطاقة لمرفق المعالجة المركزية في Q4/21”.

ويقع اليمن، في الطرف الجنوبي من شبه الجزيرة العربية، على احتياطيات هيدروكربونية مؤكدة تبلغ حوالي 3 مليارات برميل من النفط الخام و17 تريليون قدم مكعب من الغاز، وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

ودرجة تصديرها الرئيسية للنفط الخام هي المسيلة الحلوة الخفيفة، التي تحتوي على نسبة كبريت تبلغ 0.51٪ وجاذبية API تبلغ 34.10، وتصدر كميات أصغر من ضوء مأرب الحلو الخفيف للغاية.

وكانت الصادرات الأخيرة قابلة للتغيير للغاية، حيث وصلت إلى 88000 برميل في اليوم في فبراير 2021 وانخفضت إلى 15000 برميل في اليوم في مايو قبل أن تنتعش هذا الشهر، وفقا لشركة تحليل البيانات Kpler.

ولم يكن اليمن أبدا منتجا رئيسيا للنفط، خاصة بالنسبة لجيرانه العرب والفرس، لكنه ضخ أكثر من 400 ألف برميل يوميا في أوائل عام 2000، مما جلب الإيرادات التي تشتد الحاجة إليها إلى أفقر اقتصاد في المنطقة.

ولكن منذ عام 2015، انخفض الإنتاج إلى أقل من 100 ألف برميل في اليوم، وسيبلغ متوسطه حوالي 40 ألف برميل يوميا لبقية هذا العام، وفقا لستاندرد آند بورز جلوبال.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن