آخر الاخبار

وزير المالية يبحث مع السفير الأمريكي الوديعة البنكية والأوضاع الاقتصادية في اليمن . تفاصيل مجلس القيادة الرئاسي يقر عددا من القرارات الهامة والصارمة بشأن تطورات الاوضاع في محافطة شبوة مستجدات عاجلة: القوات الحكومية تمنح الأمان لمليشيات دفاع شبوة بشرط واحد.. الرئاسي يعقد اجتماعا طارئا وأنباء عن مغادرة المحافظ العولقي بسبب الزوجة الثانية.. تقتل زوجها في ذمار وتدفنه في حظيرة أبقار بين التشديد الروسيا على تنفيذ البند الثاني ومراوغة الغرب.. تفاصيل تكشف الاتفاق ومدى نجاحة السعودية تحافظ على لقبها وتتوج بطلة لكأس العرب للشباب اعلان هام لليمنيين في السعودية الحاملين هوية زائر هكذا يعذب الحوثيون المختطفون في السجون اذا رفضوا سماع محاضرات زعيم المليشيات الكشف عن سبب الإنفجارات التي سمع دويها بالعاصمة صنعاء وأنباء عن خسائر كبيرة للحوثيين مطالبات عاجلة للرئاسي بسرعة اقالة «رأس الفتنة» في شبوة حقنا للدماء ومشائخ المحافظة يحددون موقفهم

بصورة وحشية وإرهابية..جماعة الحوثي تفجرّ عددا من منازل المواطنين في محافظة عمران وهيئة ضحايا تفجير المنازل تصدر بياناً

السبت 02 يوليو-تموز 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3096

 

أدانت الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل، الجريمة التي أقدمت عليها مليشيا الحوثي، (الأربعاء) الماضي، بمديرية العشة التابعة لمحافظة عمران، حيث فجرّت منازل المواطنين "سعيد سيلة وجميل علي جبران سيلة ونواف علي جبران سيلة" في منطقة السيلة مركز مديرية العشة، بصورة وحشية وإرهابية.  

 

وعبرت الهيئة في بيان لها اليوم السبت استنكارها لهذه الجريمة الإرهابية التي ترتكبها مليشيا الحوثي على مرأى ومسمع من العالم، دون أدنى خوف من المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق الإنسان حتى من إدانتها أو مساءلتها على تلك الجرائم وسلوكها الإرهابي.  

 

وأكدت أن هذه الجريمة ليست الأولى، مشيرة إلى أنها جريمة وحشية تأتي ضمن سلسلة جرائم إرهابية ترتكبها مليشيا الحوثي بحق المواطنين في مناطق سيطرتها، من القتل والاختطاف والتشريد وتفجير المنازل وتجنيد الأطفال واختطاف النساء وغيرها من الجرائم بحق الإنسان اليمني.  

 

وطالبت الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل في بيانها المجتمع الدولي والمنظمات الأممية وفي مقدمتها الحقوقية المهتمة بحقوق الإنسان وكل المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجرائم الوحشية التي تعبر عن إرهاب منظم تمارسه مليشيا الحوثي ضد اليمنيين من المخالفين لأفكارها ومعتقداتها.  

 

كما طالبت الحكومة اليمنية البدء في تجهيز ملفات توثيق لقيادات المليشيات، التي ترتكب هذه الجرائم وتقديمها إلى مجلس الأمن ومجلس حقوق الانسان، ومحاكم الجنايات الدولية لفضح المليشيات أمام الرأي العالمي لإدانتها وإدراجها ضمن الجماعات الإرهابية في العالم وتقديم مرتكبي تلك الجرائم إلى المحاكم الدولية لمعاقبتهم كمجرمي حرب.  

 

وقالت "إن ما تقوم به مليشيا الحوثي من جرائم في نهب منازل المواطنين وتفجيرها، يعتبر مخالفاً لكل الأنظمة والشرائع السماوية والاتفاقيات والمعاهدات الدولية والأعراف التي تجرم مثل هذه التصرفات وتعتبر مرتكبيها مجرمي حرب". 

 

ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي وسيطرتها على العاصمة صنعاء، في العام 2014 رصدت المنظمة أكثر من 900 منزل فجرتهم مليشيا الحوثي الإرهابية بشكل نهائي، بما يؤكد إرهاب تلك الجماعة وسلوكها الوحشي ضد مخالفي معتقداتها وأفكارها من اليمنيين.