ضربات خاطفة وتكتيك جديد… روسيا تفاجئ دول الغرب وتعلن السيطر ةعلى مدينة مهمة في أوكرانيا

الإثنين 04 يوليو-تموز 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2550

 

 

يستمر الجيش الروسي بقصف شرق أوكرانيا وبالتقدم في خطة السيطرة على كامل منطقة دونباس بعد استيلائه على مدينة ليسيتشانسك الاستراتيجية، في وقت يعد مؤتمر لوغانو في سويسرا لمرحلة إعادة البناء.

وأعلنت هيئة أركان الجيوش الأوكرانية مساء الأحد، عن انسحابها من ليسيتشانسك محور معارك شرسة في الأسابيع الأخيرة مقرة بتفوق" القوات الروسية على الأرض في لوغانسك شرق أوكرانيا.

وبعد استيلائها على ليسيتشانسك المرحلة الأساسية في الهيمنة على حوض دونباس الصناعي الذي ينطق غالبية سكانه بالروسية ويسيطر على جزء منه انفصاليون موالون لموسكو منذ 2014، فيبدو أن الجيش الروسي يركز جهوده على مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك الرئيسيتين إلى الغرب، اللتين تتعرضان للقصف دونما هوادة منذ الأحد.

وفي كلمته اليومية مساء الأحد، حاول الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي التخفيف من وطأة الوضع مركزا على خطوط الجبهة الأخرى حيث تؤكد كييف أنها "تحرز تقدما" في منطقتي خاركيف (شمال شرق البلاد) وخيرسون (جنوبا).

وأكد أنه "سيأتي يوم نقول الشيء نفسه عن دونباس". في مدينة سلوفيانسك التي كان عدد سكانها نحو مئة ألف نسمة قبل الحرب، أسفرت ضربات الأحد الروسية عن سقوط ستة قتلى بينهم طفلة في التاسعة. وقال زيلينسكي: "كان اسمها إيفا وكانت لتحتفل بعيد ميلادها العاشر في آب/ أغسطس".

وتدعو السلطات الأوكرانية السكان الآن إلى المغادرة فيما بات خط المواجهة على بعد كيلومترات قليلة من سلوفيانسك.

وفي سيفيرسك على بعد حوالي عشرين كيلومترا غربي ليسيتشانسك يبدو أن القوات الأوكرانية تعتمد على خط دفاع بين هذه المدينة ومدينة باخموت لحماية سلوفيانسك وكراماتورسك.

وتحدث سكان اتصلت بهم وكالة فرانس برس عن عمليات قصف تزداد كثافة على سيفيرسك في الأيام الأخيرة.

وأكدت هيئة أركان الجيش الأوكراني في مؤتمر صحافي الاثنين، أن "العدو كثف قصفه على مواقعنا باتجاه باخموت