آخر الاخبار

قراءة في بيان العميد لعكب: حقيقة تمرده على القرارات الرئاسية والخديعة التي برر بها محافظ شبوة فعلته اعترافات جديدة لخلية حوثية تكشف ماذا يحدث في ميناء الحديدة 3 عوامل أدت الى تراجع معدل الأشخاص الذين يعانون انعدام الغذاء في اليمن بأكثر من 20%.. تعرف عليها احاطة جديدة للمبعوث الأممي الخاص باليمن أمام مجلس الأمن ما لا تعرفه عن رشاد العليمي الناصري القديم.. رجل الظل الذي اصبح فجأة رئيسا لليمن في التوقيت الخطأ! العليمي يعقد اجتماعات المجلس الرئاسي بحضور عضو واحد فقط.. أين بقية الأعضاء وما مشروعية القرارات الصادرة عنه؟ مارب برس ينشر قائمة بأسماء اوائل الجمهورية. لطلاب الثانوية العامة الصين تفاجأ الأسوق بخفض غير متوقع للفائدة لدعم اقتصادها صحيفة إسرائيلية مشهورة تكشف عن تفاصيل رسالة ترامب إلى نتنياهو لضم أراض بالضفة الغربية تفاصيل تكشف لأول مرة…. قائد عملية القبض على سيف الإسلام القذافي : كل ما طلبه مني أن أطلق النار على رأسه

الحكومة اليمنية: الحوثي يتنصل من الهدنة

الخميس 07 يوليو-تموز 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 1567
 

جدد مجلس الوزراء اليمني التأكيد على رفضه استمرار الصمت الأممي والدولي أمام تنصل مليشيا الحوثي من تنفيذ بنود الهدنة. 

 

 وشددت الحكومة خلال اجتماعها في العاصمة المؤقتة عدن اليوم (الأربعاء)، على أنه من غير المقبول استمرار الصمت الأممي والدولي وعدم الوقوف بجدية وحزم أمام رفض وتنصل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران عن تنفيذ بنود الهدنة بما فيها فتح الطرقات وتخصيص عائدات ضرائب وجمارك المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة لتسليم مرتبات موظفي الدولة، ورفع الحصار عن تعز.

 

 وحذرت الحكومة اليمنية من أن هذا الصمت يشجع مليشيا الحوثي على المزيد من التمادي في تحدي الإرادة الشعبية والدولية والقرارات الملزمة، واستمرار زراعة الألغام بشكل عشوائي والخروقات المتكررة واليومية للهدنة الأممية والتحشيد للجبهات واستهداف المدنيين وتهديد الملاحة الدولية وتجنيد الأطفال وغيرها» من الخروقات والجرائم.

  

 وتدارس المجتمعون استمرار تعنت مليشيا الحوثي في عدم تنفيذ بنود الهدنة الأممية والتنسيق القائم مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لوضع حد لهذا العبث وتخفيف المعاناة الإنسانية عن اليمنيين. وجددوا حرص مجلس القيادة الرئاسي والحكومة على إنجاح الهدنة وجهود التهدئة التي يقودها المبعوث الأممي بدعم من الدول الشقيقة والصديقة وإحلال السلام الشامل والعادل والمستدام.

 

وعبّر مجلس الوزراء عن تقدير اليمن قيادةً وحكومةً وشعباً للدور الأخوي البارز للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ووقوفهما بكل قوة مع اليمن أرضاً وإنساناً في مختلف المجالات.

 

ونوّه بجهود المؤسسات والهيئات السعودية وفي المقدمة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ودورهما في إعادة بناء المؤسسات وتحسين الخدمات وإغاثة الشعب اليمني في مختلف أنحاء البلاد.