آخر الاخبار

قراءة في بيان العميد لعكب: حقيقة تمرده على القرارات الرئاسية والخديعة التي برر بها محافظ شبوة فعلته اعترافات جديدة لخلية حوثية تكشف ماذا يحدث في ميناء الحديدة 3 عوامل أدت الى تراجع معدل الأشخاص الذين يعانون انعدام الغذاء في اليمن بأكثر من 20%.. تعرف عليها احاطة جديدة للمبعوث الأممي الخاص باليمن أمام مجلس الأمن ما لا تعرفه عن رشاد العليمي الناصري القديم.. رجل الظل الذي اصبح فجأة رئيسا لليمن في التوقيت الخطأ! العليمي يعقد اجتماعات المجلس الرئاسي بحضور عضو واحد فقط.. أين بقية الأعضاء وما مشروعية القرارات الصادرة عنه؟ مارب برس ينشر قائمة بأسماء اوائل الجمهورية. لطلاب الثانوية العامة الصين تفاجأ الأسوق بخفض غير متوقع للفائدة لدعم اقتصادها صحيفة إسرائيلية مشهورة تكشف عن تفاصيل رسالة ترامب إلى نتنياهو لضم أراض بالضفة الغربية تفاصيل تكشف لأول مرة…. قائد عملية القبض على سيف الإسلام القذافي : كل ما طلبه مني أن أطلق النار على رأسه

فور وصوله عدن..الرئيس العليمي يبشّر اليمنيين بـ احتواء التقلبات السعرية وتداعياتها على العملة الوطنية والاوضاع المعيشية

الخميس 07 يوليو-تموز 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3074

 

أعرب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي ، عن تطلعه الى اسهام الدعم الاقتصادي العاجل، والمرتقب بتخفيف معاناة المواطنين، واحتواء التقلبات السعرية وتداعياتها على العملة الوطنية والاوضاع المعيشية، وتحسين الخدمات وخاصة في العاصمة المؤقتة عدن.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به فور وصوله اليوم الاربعاء الى العاصمة المؤقتة عدن، بعد جولة رسمية في المنطقة شملت الكويت والبحرين ومصر وقطر، قبل زيارة خاصة مثمرة الى المملكة العربية السعودية، حيث أجرى خلال هذه الزيارات مباحثات مع اخوانه قادة الدول، وكبار المسؤولين فيها، وفاعلين سياسيين ودبلوماسيين ين اقليميين ودوليين.

 

وأثنى رئيس مجلس القيادة الرئاسي على دور الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، على مواقفهم المشرفة إلى جانب الشعب اليمني، وقيادته السياسية، اقتصاديا، وانسانيا، ومناصرته في المحافل الاقليمية والدولية على طريق استعادة الدولة، وانهاء الانقلاب.

 

وتطرقت المحادثات، الى مستجدات الوضع اليمني، وسبل دعم الاصلاحات الاقتصادية والخدمية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، وجهود تثبيت وتمديد الهدنة الاممية، وفرص البناء عليها لإحلال السلام والاستقرار، في ظل تعنت المليشيا الحوثية المدعومة من النظام الايراني.

 

وطبقا لوكالة سبأ الحكومية، فقد أثمرت الجولة عن تسهيلات لدعم اقتصادي وانمائي عاجل من الاشقاء في المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة، في قطاعات البنى التحتية، والخدمية وبناء مؤسسات الدولة، كما ابدى قادة الدول الشقيقة انفتاحهم على كافة اشكال الدعم التنموي، والانساني، والامني، ومشاركة الخبرات مع الحكومة اليمنية ومؤسساتها المختلفة.