المليشيات تستغل الهدنة لتصفية حساباتها مع القبائل وسرقة ممتلكاتهم - هذا ماحدث خلال 24 ساعة الماضية في صنعاء

السبت 06 أغسطس-آب 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - عكاظ
عدد القراءات 2567

 

استغلت مليشيا الحوثي الهدنة لتصفية حساباتها مع عدد من القبائل اليمنية، بعد أن استولت على ممتلكاتهم وأراضيهم طوال السنوات الماضية، ووفقاً لمصدر قبلي فإن المليشيا الحوثية شنت حملة اعتقالات خلال الـ24ساعة الماضية في مديرية همدان شمال العاصمة صنعاء ضد المدنيين.

ونقلت صحيفة«عكاظ»السعودية عن مصادر قولها بأن : إن المليشيا الحوثية كانت قد استولت على أراضي وممتلكات قبائل منطقة ضروان على الطريق الرابط بين العاصمة صنعاء ومحافظة عمران خلال الأشهر الماضية، ما دفع القبائل إلى ستعادتها بالقوة، بعد أن حصلوا على حكم قضائي يقضي بأحقيتهم فيها.

 

وأفادت المصادر بأن المليشيا الحوثية شنت حملة اعتقالات في الأيام الماضية واختطفت أكثر من 20 قبلياً، وعددا آخر من المدنيين، وحذرت من أن المليشيا تستغل الهدنة للانفراد بالقبائل وسرقة ممتلكاتها.

 

ولفتت إلى أن عددا من قيادات المليشيا توقف دخلها بسبب هدوء الجبهات، فلجأت إلى سرقة أموال وممتلكات القبائل، مؤكدة أن المليشيا تحولت إلى عصابات للبطش و«البلطجة» في مختلف مديريات صنعاء.

 

من جهته، اتهم البرلماني الحوثي أحمد سيف حاشد، المليشيا بسرقة مؤسسة «اليتيم» قبل أن يتوجهوا إلى سرقة أراضي وممتلكات قبائل همدان، لافتاً إلى أن المليشيا لم تكتفِ بسرقة أراضي قبائل همدان، بل تقوم بنبش القبور وبيع المقابر خصوصاً في مديرية المراوعة، إذ باع قيادي حوثي مقبرة قرية درويش لأحد التجار رغم اعتراض الأهالي.

 

فيما لفت القاضي عبدالوهاب قطران إلى أن المليشيا الحوثية تعربد في همدان وتلاحق وتعتقل وتزج بالسجون أبناء القبائل، مؤكداً أن القبائل أثبتوا للقضاء أحقيتهم بالأراضي والممتلكات وحصلوا على حكم لصالحهم، لكن المليشيا لا تعترف بالقضاء، وتصر على السطو المسلح.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن