رئيس وفد جماعة الحوثي: آخر مرة نقبل بتمديد الهدنة

الخميس 11 أغسطس-آب 2022 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3018

 

أعلنت جماعة الحوثي الارهابية اليوم الخميس، المضي قدما في التحشيد العسكري استعدادا لجولة دامية من المعارك في حال فشل الهدنة الإنسانية ملوحة بعدم تمديدها لمرحلة رابعة، الا بصرف رواتب الموظفين ورفع ما،اسمته الحظر الجوي المفروض من قبل التحالف.

 

وقال رئيس وفد الحوثيين المفاوض محمد عبد السلام في مقابلة مع قناة الميادين من العاصمة الروسية موسكو، إن الهدنة جاءت لأسباب متعلقة بالأوضاع الإنسانية، مشيرا إلى أنه "آخر مرة نقبل بتمديدها وفق الشروط الراهنة في حال عدم التوصل إلى آلية لصرف رواتب الموظفين، ورفع الحصار"، حد تعبيره.

 

وتوعد الحوثي بأنّ من اسماها "الشركات التي تنهب ثروات الشعب اليمني ستكون في دائرة الاستهداف العسكري بعد انتهاء الهدنة" (في اشارة الى عزم جماعته على استهداف شركات التنقيب النفطية المتواجدة في الأرضي المحررة )

 

وأكد "عبدالسلام" أن جماعته ماضية في التحشيد وإعلان الجهوزية لمواجهة أي تطور وأي فشل للهدنة ستذهب إلى تصعيد عسكري بمعطيات أكبر.

 

وأضاف أنه "لا ضمانات لدى جماعته بشأن الهدنة، لذلك ذهبت للتمديد وليس الاتفاق"، في وقت أن الوسيط "يقدم رسائل متبادلة لكنه لا يستطيع تقديم ضمانات، في الإشارة إلى جهود مبعوث الأمم المتحدة هانس غروندبرغ لإنهاء الحرب باليمن.

 

وأشار إلى "وجود تغير في المزاج الاقليمي والدولي"، بينما "السعودية تدرك أن الحماية الأميركية لم تعد مضمونة"، مؤكدا أن زيارته إلى موسكو لإيجاد تصور يستفيد منه اليمنيين في هذه المرحلة الاستثنائية.

  

وكانت الاطراف المتحاربة في اليمن اتفقت للمرة الثالثة مطلع الشهر الجاري على تمديد الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في ابريل الماضي شهرين اضافيين وفق الشروط السابقة، بعدما اخفق الوسيط الدولي هانس غروندبيرغ في اقناع الحكومة والحوثيين بالموافقة على مقترح هدنة موسعة لمدة ستة اشهر. 

  
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن