اعترافات جديدة لخلية حوثية تكشف ماذا يحدث في ميناء الحديدة

الإثنين 15 أغسطس-آب 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2348

نشر الإعلام العسكري للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، فيديو جديد يحتوي على اعترافات خلية تهريب بحرية جديدة للأسلحة والمواد المتفجرة تابعة لميليشيا الحوثي، من جيبوتي إلى ميناء الحديدة.

وتتكون الخلية التي يقودها المدعو أحمد حلص، المكنى (محمود) من 5 عناصر: "الطيب محمد عبدالله العمري، حمادة محمد عبدالله العمري، خالد أحمد أحمد عبدالله علي، محمد بخيت علاء الله بخيت، عبدالله يحيى عباس منصري"، جميعهم بحارة من أبناء محافظة الحديدة.

كما أقر أعضاء الخلية في اعترافاتهم بتجنيدهم من قِبل مسؤولين حوثيين يديرون شبكات تهريب من داخل ميناء الحديدة (غربي اليمن)، على رأسهم المدعو أبو علي الكحلاني المشرف الأمني، والمدعو أبو سجاد منصور أحمد السعادي مسؤول القوات البحرية لدى ميليشيا الحوثي.

كذلك أكدت اعترافات أعضاء الخلية نقل شحنتين من جيبوتي إلى ميناء الحديدة، بينما تم القبض عليهم في العملية الثالثة من قِبل قوات خفر السواحل أثناء عبورهم في الممر الدولي (مضيق باب المندب).

وتحمل الاعترافات إدانة إضافية لميليشيا الحوثي باستخدامها ميناء الحديدة لأغراض عسكرية، وفق إعلام القوات المشتركة.

كما تكشف تورط مسؤولين ممثلين لميليشيا الحوثي في لجنة الرقابة الأممية لدعم اتفاق الحديدة مثل أبو علي الكحلاني، في إدارة شبكات تهريب الأسلحة والمواد المتفجرة.

هذا وكانت قوات خفر السواحل (قطاع البحر الأحمر) تمكنت من إلقاء القبض على الخلية بعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، مؤكدة أن ضبط الخلية يشكل ضربة موجعة أخرى لميليشيا الحوثي وخبراء الحرس الثوري الإيراني.

ويأتي بث اعترافات هذه الخلية الحوثية، بعد ساعات من بث اعترافات خلية تهريب بحرية متورطة بتهريب شحنات أسلحة من ميناء بندر عباس الإيراني إلى موانئ الحديدة بإشراف الحرس الثوري الإيراني، وذلك ضمن سبع خلايا لميليشيا الحوثي بينها خلايا تجسس وتخابر تم ضبطها مؤخرًا في الساحل الغربي اليمني.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن