رئيس هيئة الاركان العامة: مليشيا الحوثي تحاول العودة للحكم الامامي من جديد، لكن هيهات ذلك رجع بعيد

السبت 24 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 1377

أقام المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية بمحافظة إب اليوم بمدينة مأرب حفل الذكرى الستين لثورة ال26 من سبتمبر.

وفي الحفل الذي أقيم برعاية نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة، وحضره عدد من القيادات العسكرية وقيادات المقاومة مع وكلاء ومدراء المؤسسات الحكومية، هنأ رئيس هيئة الاركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، الحضور بثورة سبتمبر، التي قام بها شعبنا ضد الحكم الامامي المتخلف والذي تحاول المليشيا الان العودة من جديد". مؤكداً "لكن هيهات لهم، وذلك رجع بعيد".

وأكد "انه بسواعد وبتضحيات رجال المقاومة بجانب اخوانهم في القوات المسلحة والامن سوف يتم القضاء على هذا المشروع الحوثي الكهنوتي المتخلف المدعوم من ايران".

وقال: بن عزيز" إخواني رفقاء السلاح من أبناء محافظة إب وأنا أقف أمامكم اليوم أتذكر بكل إجلال واحترام تضحيات أبناء هذه المحافظة من أجل الثورة والجمهورية والوحدة".مضيفا" إذا ذُكرت التضحية والفداء من أجل اليمن كانت بالصدارة محافظة إب، وها أنتم تواصلون المسيرة على ما سار عليه آباؤكم وأجدادكم في مواجهة مشروع الامامة المتخلف".

واردف" يكفيكم شرفا ان أول مكون تأسس في اليمن ضد حكم حميد الدين كان في إب" جمعية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر"،تأسست 1944ضد نظام حكم الامام يحي حميد الدين، وكان من أبرز رجالها القاضي الارياني، وهو ثاني رئيس للجمهورية بعد الثورة".

وتطرق رئيس هيئة الأركان "الى التضحيات التي قدمها أبناء محافظة إب في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة، وعلى رأسهم علي عبدالمغني في ثورة سبتمبر، وحالياً في المعركة ضد مليشيا الحوثي نذكر الفريق الذيباني، والجماعي والتويتي، وغيرهم الكثير ممن سكبت دمائهم هنا في مأرب وكل ربوع اليمن في ميادين الشرف في مواجهة المشروع الكهنوتي". وأكد بن عزيز في ختام كلمته" ليس لدينا خيار الا مواجهة هذا المشروع والدفاع عن حرية وكرامة وانسانية اليمنيين".

من جهته قال : الشيخ عبد الحكيم المرادي- رئيس مقاومة محافظة اب" ان احتفالنا بثورتي سبتمبر وأكتوبر، يعد أمراً بالغ الاهمية إذ انه يتوجب علينا أن نستمر في حمل سلاحنا بأيدينا لمقارعة فلول الإمامة في كل الجبهات والثغور مساندين لأبطال جيشنا الوطني العظيم".

وأكد" على أن المقاومة في أتم الجاهزية للمشاركة مع أبطال الجيش الوطني في معركة الخلاص القريبة، لننال شرف تحرير وطننا من الانقلاب الحوثي، ومن كل من يريد المساس بثوابت أبناء اليمن".

ودعا المرادي "مجلس القيادة الرئاسي لتحمل مسئوليتهم الوطنية والأخلاقية لتحقيق التوافق الوطني ولم شمل اليمنيين ، وتحرير كل تراب الوطن، والعمل على تحقيق أهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر".

كما "دعا كل القوى الوطنية للالتحام ورص الصفوف والتعاون معاً من أجل انقاذ اليمن أرضاً وانسانا". وفي كلمة الضيوف ألقاها محافظ محافظة ريمه- اللواء محمد الحوري، أشاد بتضحيات أبناء إب في ثورة سبتمبر ضد الامامة، وحالياً ضد احفادها".

وقال:" ان ثورة 26 سبتمبر هي الثورة الأم التي أخرجت اليمن من العبودية الى الحرية، وحالياً مليشيا الحوثي تريد تحويل ثورة 26 سبتمبر الى 21 سبتمبر، ويسعون لطمسها على الجيل الناشئ، أما الكبار فانها تجري بهم مجرى الدم".

وفي كلمة السلطة المحلية بمحافظة إب، قال:وكيل المحافظة - عمر الكامل" أثبتت الأحداث طوال 8 سنوات من الحرب ما كان يتحدث به الآباء والأجداد عن سوء وتخلف وفجور نظام الامامة الكهنوتي الذي قامت ضده ثورة سبتمبر المجيدة، ودونت حجم ما ألحقه الأئمة من ضرر بالغ ونكبات كارثية بحق أبناء الشعب اليمنى".

وأضاف:" اننا في السلطة المحلية في المحافظة نجدد التأكيد على جاهزية كافة التشكيلات العسكرية لاستكمال معركتنا الوطنية في استعادة الدولة والحفاظ على الثوابت الوطنية،"، مؤكداً" كما اننا لن نألو جهدا في حشد كافة الطاقات والإمكانات في سبيل تحرير اليمن بشكل عام ومحافظة اب بشكل خاص". وقال الكامل:" نعد ابطالنا وشهدائنا وجرحانا الميامين من أبناء محافظة اب اننا سنعمل على تخليد مآثركم وتضحياتكم وبطولاتكم في سفر التاريخ وسنحفظ ألقابكم واسمائكم جيدا من خلال العمل على تدوين وتوثيق كل هذه التضحيات، وسنعمل على جعل أبنائنا واحفادنا يخلدونكم في سجلات الخلود لتقرأ صحائفكم كل الأجيال من أبناء اليمن كافة".

هذا وتخلل الحفل الذي حضره مستشار وزير الدفاع اللواء محمد الحبيشي وقائد مقاومة تهامة الشيخ يحي منصر، وعدد من الوكلاء ومدراء العموم وكثير من الشخصيات العسكرية والاجتماعية، تخلله عدد من الفقرات الفنية والقصائد الشعبية نالت استحسان الحضور.