بعد الضربة الاقتصادية.. لطمة ثانية يتلقاها بوتين من أردوغان في يومٍ واحد

الأربعاء 28 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5017
 

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ما يبدو لطمة أخرى للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد قرار اقتصادي ضد الأخير صدر بوقت سابق من اليوم، تبعه تنديد بالاستفتاءات الروسية في المناطق الأوكرانية.
وقالت الرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغـان أبلغ نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الأربعاء أن الاستفتاءات “أحادية الجانب” في المناطق الأوكرانية التي تحتلها روسيا ستجعل إحياء الجهود الدبلوماسية أكثر صعوبة.
وفي مكالمة هاتفية، كرر أردوغـان عرضه للتوسط بين كييف وموسكو لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول محطة زابوريجيا النووية.
وبوقت سابق من اليوم، ذكرت وكالة “بلومبيرغ” أن مصارف خاصة في تركيا قررت إيقاف التعامل مع نظام الدفع المحلي الروسي “مير” استجابة لمطالب الفيدرالي الأمريكي، وذلك بأمر من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغـان.
واتخذت كل من المصارف العامة بنك “زراعات” و”هالك بنك” و”فاكيف بنك” قراراً بالخروج من نظام الدفع الروسي “مير”، مع التأكيد على عدم الدخول في أي نظام بديل مستقبلاً.
وجاءت الخطوة بعد “تحذيرات جدّية” من قبل واشنطن بفرض عقوبات على المصارف المذكورة وفصلها من نظام “سويفت” العالمي، في حال الاستمرار بالتعامل مع النظام الروسي، نظرا للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا على روسيا.