تعليق عبدالله العليمي على لقاء رئيس واعضاء المجلس الرئاسي مع الأمير خالد بن سلمان.. ماذا قال؟

الخميس 29 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 7080

قال عضو مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي إن الآمال معقودة على تماسك القيادة ووحدة الصف وصلابة العلاقة مع اشقائنا لاستعادة الدولة وبقاء ‎اليمن ضمن نسيجه العربي.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر تعليقا على لقاء رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي بوزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، امس الاربعاء.

العليمي قال: "لقاؤنا اليوم في مجلس القيادة برئاسة فخامة الرئيس د.رشاد العليمي مع سمو الأمير خالد بن سلمان غداة تعيينه وزيراً للدفاع يؤكد أن العلاقات بين البلدين في رأس الأولويات".

وتسعى السعودية لحل خلافات المجلس الرئاسي الذي توقفت اجتماعاته منذ اغسطس الماضي، بعد الاحداث التي شهدتها محافظة شبوة.

وكان عضو المجلس، عبدالله العليمي ، لوح بتقديم استقالته، احتجاجا على احداث شبوة، وهيمنة الانتقالي ممثلا بعيدروس الزبيدي على قرارات المجلس.

وكالة سبأ الرسمية، قالت أن رئيس المجلس رشاد العليمي، استقبل، بحضور كل أعضاء المجلس، وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان.

وتطرق اللقاء، مع الأمير خالد بن سلمان، إلى مستجدات الوضع اليمني، ومسار الهدنة، والإصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي في المجالات الاقتصادية والخدمية. والدعم المطلوب للمضي قدما في هذه الإصلاحات.

وفي اللقاء، تحدث الرئيس العليمي، حول مسار الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة منذ مطلع أبريل الماضي، وفرص تجديدها. مشيرا إلى استمرار الخروقات الحوثية للهدنة. وتنصل المليشيا عن التزاماتها بموجب الإعلان الأممي واتفاق ستوكهولم.

أما الأمير خالد بن سلمان، فأكد على التزام المملكة بدعمها لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة، والتخفيف من معاناة الشعب اليمني. وتحقيق تطلعاته في السلام والأمن والاستقرار.

ووصل، امس الأربعاء، إلى العاصمة الرياض، عضوا مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزُبيدي، وسلطان العرادة، لينضما إلى كامل قوام المجلس المتواجد في المملكة العربية السعودية برئاسة رئيس المجلس رشاد العليمي.

وسبق أن أقرّ رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي، الجمعة الماضية، بوجود خلافات داخل المجلس، وكشف عن اجتماع مرتقب للمجلس، الذي قال إنه يواجه ضغوطا دولية لتمديد الهدنة المنتهية في الثاني من أكتوبر المقبل.

وأكد العليمي أنه لم يستخدم في إدارته للمجلس التصويت، حتى لا يكون في المجلس غالب ومغلوب.

وأشار إلى أنه يسعى لحل الخلافات بين أعضاء المجلس الرئاسي من خلال إجراء مشاورات داخلية، من أجل أن يتفق عليها جميع الأعضاء.

وأكد على وجود إجماع لدى السعودية والإمارات على دعم المجلس، وضرورة وحدته.

ومن المتوقع ان يستأنف المجلس الرئاسي اجتماعته المتوقفة، مطلع اكتوبر المقبل.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن