مشهد مروع.. ميليشيا الحوثي تصفي يمنياً وتدهسه أمام عائلته

السبت 26 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2286

 

 في جديد الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق آلاف اليمنيين، أقدم عناصرها على تصفية أحد المشايخ في العاصمة صنعاء أما عائلته.

فقد كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن عناصر تابعة للقيادي في الميليشيا "أبو نشطان" والذي يشغل رئيسا لهيئة الزكاة الحوثية، قامت بتصفية الشيخ خالد أحسن الراعي، أمام زوجته وأطفاله ودهسه بسيارة بعد إطلاق وابل من الرصاص عليه.

1-قيام عناصر تابعة للقيادي في مليشيا الحوثي "أبو نشطان"بتصفية الشيخ خالد أحسن الراعي،أمام زوجته واطفاله ودهسه بسيارة بعد إطلاق وابل من الرصاص عليه،والتي وثقتها كاميرات المراقبة في العاصمة المختطفة صنعاء،نموذج لمئات الجرائم التي ترتكبها المليشيا يوميا بحق المواطنين بمناطق سيطرتها

 ونشر وزير الإعلام على حسابه في موقع تويتر، مقطع فيديو الجريمة التي وثقتها كاميرات المراقبة في صنعاء.

كما اعتبر أن تلك الجريمة، "نموذج لمئات الجرائم التي ترتكبها الميليشيات يوميا بحق المواطنين في مناطق سيطرتها".

وأضاف أنها تكشف حالة الفوضى والانفلات الأمني الحاصل في العاصمة المختطفة والمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثي.

 إلى ذلك، اعتبر أنها تكشف مدى استخفاف الميليشيات بدماء اليمنيين، وتنصلها من الأعراف القبلية التي تجرم مثل هذه الأعمال باعتبارها "عيب أسود".

ودعا "المشايخ والأعيان وأبناء القبائل وكل الأحرار في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران لتوحيد مواقفهم لمواجهة آلة القتل والإجرام الحوثية التي تواصل منذ نشأتها سفك دماء اليمنيين وازهاق أرواحهم دون وازع من دين أو ضمير أو أخلاق"، وفق تعبيره.

يشار إلى أن العديد من المنظمات الحقوقية كانت وثقت في تقارير سابقة لها آلاف الانتهاكات التي ترتكب في مناطق سيطرة الحوثيين لاسيما في صنعاء، لجهة عمليات الخطف والاعتقال خارج القانون، فضلاً عن الجرائم التي تطال النساء، وترهيب التجار وابتزازهم، بالإضافة إلى تجنيد الأطفال ودفعهم إلى جبهات القتال