إصلاح حضرموت يصدر بياناً هاماً بشأن اعتقال أحد قياداته

الأربعاء 30 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3573

 

استنكر التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت، مساء الاربعاء، ماتعرض له القيادي في الحزب عوض الدقيل من احتجاز ثم اقتياده مغطى الرأس الى جهة مجهولة.

وعبر إصلاح حضرموت، في بيان وصل مأرب برس نسخة منه "عن استنكاره لما تعرض له الدقيل من احتجاز في نقطة تفتيش بمنطقة الشقين عند دخوله للمكلا في باص النقل الجماعي قادما من عدن.

وقال إنه تم التواصل مع محافظ محافظة حضرموت رئيس اللجنة الامنية بالمحافظة وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللذان أكدا على بذل الجهد لحل المشكلة.

وعبر إصلاح حضرموت عن رفضه هذا الإجراء غير القانوني المخالف للقوانين والأعراف.

وحمل الجهات التي اعتقلت الدقيل المسؤولية الكاملة عن سلامته، مطالبا المحافظ رئيس اللجنة الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج الفوري عنه.
واهاب بأهالي حضرموت بجميع توجهاتهم وانتماءاتهم وقبائلهم وفصائلهم إلى التحرك الجاد والعاجل للوقوف أمام هكذا مخالفات قانونية واستنكارها ومنع تكرارها مستقبلا في حق أبناءهم.

ودعا إصلاح حضرموت المنظمات الحقوقية والقانونية في الداخل والخارج للقيام بواجبها تجاه مثل هذه الانتهاكات.

وطالب الاحزاب والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة لإدانة ما حصل من تصرف ضد هذه الشخصية السياسية والنقابية والاجتماعية المعروفة.
 
نص البيان:
إنه في مساء يوم الجمعة 25 نوفمبر 2022م وبينما كان القيادي الإصلاحي عوض احمد الدقيل عائداً من مدينة عدن في باص النقل الجماعي وفي نقطة الشقين منطقة بروم تمت عملية احتجازه من قبل جنود النقطة . قبل أن تأتي سيارة هايلكس دبل حيث تم اقتياده مغطى الرأس إلى معسكر الربوة حسب أفادة قائد الطقم .

وقد تم التواصل مع الاخ محافظ محافظة حضرموت رئيس اللجنة الامنية بالمحافظة والاخ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللذان أكدا على بذل الجهد لحل المشكلة.
والإصلاح إذ يستنكر هذا الإجراء غير القانوني المخالف للقوانين والأعراف فإنه يحمل الجهات التي اعتقلت الاخ عوض المسؤولية الكاملة عن سلامته ويطالب المحافظ رئيس اللجنة الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عنه .
كما نتوجه إلى أهلنا في حضرموت بجميع توجهاتهم وانتماءاتهم وقبائلهم وفصائلهم إلى التحرك الجاد والعاجل للوقوف أمام هكذا مخالفات قانونية واستنكارها ومنع تكرارها مستقبلاً في حق أبناءهم .
كما نتوجه إلى المنظمات الحقوقية والقانونية في الداخل والخارج للقيام بواجبها تجاه مثل هذه الانتهاكات .
ونطالب الأحزاب والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة إدانة ماحصل من تصرف ضد هذه الشخصية السياسة والنقابية والاجتماعية المعروفة .
صادر عن : التجمع اليمني للإصلاح م/ حضرموت
الأربعاء : 30/نوفمبر /2022م