آخر الاخبار

بيان عاجل للحكومة اليمنية بشأن التصعيد الحوثي ''الغادر'' في مأرب مركز دراسات يستبعد أن يمثل الاتفاق السعودي الايراني حلا لليمن ويحدد السبب بحضور وفد من التحالف.. الشرعية ترفع حالة التأهب وتبحث الخيارات القادمة لمواجهة تصعيد الحوثيين لفتة كريمة من رئيس مجلس القيادة الرئاسي لأسرة الشهيد «الخولاني» مكحل إب عاجل..إدعاء حوثي مفضوح يؤكد تورط الجماعة في تصفية الناشط الخولاني مكحل «إب» - وجِد مقتولاً في بدروم عمارة الحوثي يعلن الحرب على أقارب النشطاء .. هذا ما تعرض له شقيقي الناشط «مصطفى المومري» يوم امس وسط صنعاء بتكلفة بلغت 150مليون ، مكتب التربية في مأرب يتسلم مدرسة نشوان الحميري من مؤسسة توكل كرمان السودان تجدد دعمها لـ اليمن لتعزيز الاستقرار وعودة الشرعية السعودية تجري مباحثات لإعادة العلاقات مع دولة عربية بعد سنوات من القطيعة اللواء « سلطان العرادة» يعلق على تصعيد الحوثي في حريب مأرب وتعز ويبلغ واشنطن موقف «الرئاسي»

روسيا تطالب أمريكا بالتوقف عن خطة لعبتها في دولة عربية

السبت 04 فبراير-شباط 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3291

 

طالب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم السبت، أمريكا بالتوقف عن “خطة مخزية” لعبتها في دولةٍ عربية، وقال عليها ألا تأمل بأن “ينسى العالم مسرحية أنبوب اختبار باول في مجلس الأمن الدولي في عام 2003”.
روسيا تطالب أمريكا بالتوقف عن “خطة مخزية”
في تعليقه على الذكرى العشرين لجلسة مجلس الأمن الدولي حول غزو العراق، قال ريابكوف: “أصبحت صورة كولن باول وهو يظهر أنبوب اختبار به مسحوق يزعم أنه الجمرة الخبيثة، منذ فترة طويلة، تجسيداً للنفاق وثقة النخبة الأمريكية الحاكمة بإفلاتها من العقاب”.
وأضاف: “وزير الخارجية الأمريكي آنذاك والذي كان أقوى بكثير مهنياً وشخصياً ممن أدار السياسة الخارجية الأمريكية بعده، أقام هذه المسرحية المخزية”.
وتابع: “كولن باول وهو شخص محترم لم يخف فيما بعد أنه كان مضطراً للخداع إذ كان ينفذ الأوامر”، وفق ما أوردته وكالة نوفوستي الروسية.

 

ريابكوف يذكر أمريكا ببعض خسائرها
ريابكوف أردف: “الأهم من ذلك أن واشنطن -على عكس الوضع في بداية القرن الجاري- لن تتمكن من تجنب المسؤولية عن هذا النهب الدولي مثلما كان عليه في يوغوسلافيا الضعيفة”.
وزاد: “وفي ظروف الحقائق الجيوسياسية سريعة التغير أصبحت الولايات المتحدة الآن غير قادرة بشكل موضوعي على اللجوء إلى استخدام القوة في كل مرة تريد ذلك دون عواقب جدية على نفسها”.
كما شدد على أن “الفرار المخزي من أفغانستان حدد حدود القدرات العسكرية للولايات المتحدة، لكنه لم يجعلها تقلع عنه”.
وأوضح: “مثال على ذلك هو التدخل الأمريكي كطرف للنزاع في أوكرانيا ابتداءً من استخدام العادات القديمة والتصريحات العدوانية الجامحة. لكن في أي حالة من الأحوال سيتعين على الولايات المتحدة الانتقال إلى مسار جديد والتخلي عن متلازمة الاستباحة التي ظهرت بوضوح في فضيحة “أنبوب اختبار باول”.
وتابع: “كما سيتعين عليها احترام موقف روسيا والصين واللاعبين الدوليين الكبرى الآخرين الذين يشكلون نظاماً عالمياً متعدد الجوانب أكثر عدلاً”، مضيفاً “ويجب عليها ألا تأمل بأنها ستنجح في دفن الذاكرة حول ما حدث منذ 20 عاماً في الرمال المتحركة للتاريخ الحديث”، على حد تعبيره.