سطو وابتزاز بمطار صنعاء.. بيان رسمي يكشف كيف يُفشل الحوثيون اتفاق نقل الحجاج اليمنيين جواً عبر مطار صنعاء

الجمعة 24 مايو 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-تغطية خاصة
عدد القراءات 2880

أصدرت وزارتا الاوقاف والنقل في الحكومة الشرعية بيانا هاما، اليوم الجمعة حملتا فيه المليشيات الحوثية مسؤولية عرقلة سفر الحجاج اليمنيين جواً عبر مطار صنعاء.

وفي التفاصيل حملت وزارة الأوقاف والإرشاد، ووزارة النقل في العاصمة المؤقتة عدن، مليشيات الحوثي الارهابية، المسؤولية الكاملة الناتجة عن إعاقة الترتيبات الخاصة بسفر الحجاج جواً من صنعاء.

وقالت الوزارتان في بيان صحافي اطلع عليه مأرب برس انه ر "بناءً على توجيهات القيادة السياسية ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي، حرصت الحكومة من خلال وزارة الأوقاف والإرشاد على اتخاذ كافة الإجراءات والترتيبات اللازمة لخدمة حجاج بلادنا منذ وقت مبكر، وتمكينهم من أداء فريضة الحج بكل سهولة ويسر، ووضعت معيار المساواة وتكافؤ الفرص بين أبناء شعبنا اليمني من مختلف الفئات والشرائح ومن جميع محافظات الجمهورية دون استثناء، والتنسيق مع جميع الجهات المعنية داخلياً وخارجيا".

واضاف البيان " قامت وزارة الاوقاف باتخاذ الإجراءات الخاصة بالترتيب والتنسيق بشأن خدمات النقل الجوي مع وزارة النقل بالعاصمة المؤقتة عدن. وفتح جميع المطارات اليمنية، بما في ذلك مطار صنعاء الدولي لتخفيف المعاناة التي يتكبدها الحاج اليمني بسبب السفر والانتقال براً، وكان ذلك ثمرة للتنسيق والتعاون من قبل الأشقاء في المملكة العربية السعودية، الذين لم يألوا جهداً ،مشكورين، فى تقديم كافة التسهيلات للحجاج اليمنيين".

الإجراءات الحوثية التعسفية

واشار البيان، إلى انه ورغم الترتيبات المبكرة لذلك إلا أن كل تلك الجهود والتسهيلات اصطدمت بالإجراءات التعسفية التي أقدمت عليها مليشيات الحوثي الإرهابية مؤخراً من دون أي مسوغ أو شعور بالمسؤولية، بهدف إعاقة وعرقلة أداء الفريضة.

وعن هذه الإجراءات التعسفية اوضح البيان بان المليشيات الحوثية، منعت المنشآت المفوّجة من القيام بدورها المطلوب منها، ومارست معها شتى أنواع الضغط والابتزاز بحقها وحق الحجاج المسجلين عبرها، ومنعها من تسديد المبالغ الخاصة بتذاكر الطيران بهدف السطو على أموال الحجاج دون مراعاة لما يترتب على ذلك من حرمان حجاج بلادنا من ممارسة حقهم في أداء ركن الإسلام الخامس. 

وحملت الوزارتان، المليشيا الارهابية الحوثية المسؤولية الكاملة، والتي تعيق الحاج اليمني من أداء الفريضة ومناسك الحج وما يترتب على ذلك من أعباء مالية كبيرة تمس بشكل مباشر ضيوف الرحمن والمنشآت المعنية بخدماتهم.

آلية نقل الحجاج

وامس الخميس ناقش وزير الأوقاف والإرشاد الشيخ الدكتور محمد عيضة شبيبة ، ووزير النقل الدكتور عبدالسلام حُميد،، بالعاصمة المؤقتة عدن، سير عملية تفويج حجاج بلادنا إلى الأراضي المقدسة واستعدادات المنافذ البرية والجوية لتسهيل وتيسير أي صعوبات أمام حجاج بيت الله الحرام.

وتطرق اللقاء الى آلية نقل الحجاج جوًا وبرًا وفقًا للمواعيد المعتمدة، وشدد الوزيران على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة من الخطوط الجوية اليمنية والوكالات المفوجة بما يضمن تفويج حجاج الجو بيسر وسهولة دون عراقيل وفى الأوقات المحددة التي تتوافق مع مواعيد الراحلات والمساكن فى مكة والمدينة.

وأكدا على اتخاذ إجراءات صارمة بحق من يخالف التعاميم الرسمية الصادرة عن وزارتي الأوقاف والإرشاد ووزارة النقل، محذرين من سطو المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًا، على أموال الحجاج وتحويلها إلى مجهودها الحربي لقتل اليمنيين.

وشدد الوزيران على ضرورة الالتزام بجداول رحلات الحجاج جوًا وبرًا، والتي سيتم البدء بتسييرها برًا يوم ١٨ ذي القعدة عبر منفذ الوديعة البري.

التوقيع على اتفاقية التفوييج

والسبت الماضي، وقعت وزارة الأوقاف والإرشاد في الحكومة اليمنية، وشركة الخطوط الجوية اليمنية، اتفاقية تعاون لتفويج حجاج بيت الله الحرام من المطارات الدولية في اليمن بما فيها مطار صنعاء، عبر الناقل الوطني شركة اليمنية إلى الأراضي المقدسة.

وقالت الوزارة: ''يأتي توقيع الاتفاقية التي وقعها من جانب وزارة الأوقاف والإرشاد وكيل الوزارة لقطاع الحج والعمرة الدكتور مختار الرباش، ومن جانب شركة الخطوط الجوية اليمنية نائب المدير العام للشؤون التجارية بالشركة محسن حيدرة، تزامناً مع تعاون وتجاوب الأشقاء في المملكة العربية السعودية مع جهود ومتابعة وزارة الأوقاف، بخصوص تسيير رحلات طيران عبر اليمنية لتفويج الحجاج من مطارات عدن، وسيئون، والريان، والغيضة، وصنعاء، إلى الأراضي المقدسة، للإسهام في تخفيف معاناة الحجاج، بدلا من تحملهم مشقة وعناء السفر الطويل، بسبب استمرار مليشيات الحوثي المدعومة من إيران إغلاق الطرق الواصلة بين المحافظات''، وفق وكالة سبأ. 

وأعربت وزارة الأوقاف وشركة اليمنية، عن ترحيبهما وتقديرهما للتعاون والتجاوب الدائم من قبل الأشقاء في الجانب السعودي مع جهود الجهات المختصة في الجانب اليمني بشأن تفويج حجاج بيت الله من مطارات اليمن بما فيها مطار صنعاء إلى الأراضي المقدسة، لتخفيف المعاناة عن الحجاج''.

وقال الرباش " إن الوزارة ستشرف على كل مراحل عملية إصدار تذاكر الطيران للحجاج عبر الجو عبر لجان متخصصة في جميع المطارات".. لافتا إلى أن الوزارة أصدرت تعميماً هاماً لوكالات الحج المعتمدة لهذا الموسم 1445 هجرية، بضرورة إيداع قيمة تذاكر السفر المحددة إلى حساب (النقل جوا) طرف بنك القطيبي الإسلامي بالدولار أو الريال السعودي، لضمان تأكيد الحجوزات.

ومن جانبه أكد حيدرة، أهمية اتفاقية التعاون بين شركة اليمنية ووزارة الأوقاف بشأن تفويج الحجاج البالغ عددهم نحو 12 ألفاً و 400 حاج جوا عبر طيران اليمنية .

 وشدد وقتها على ضرورة مواصلة التنسيق على أعلى مستوى لضمان نقل الحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم بما يساهم بأدائهم مناسك الحج بكل سهولة ويسر.

من جهته، نوه رئيس الاتحاد السياحي اليمني باسل حزام، بالاتفاقية الموقعة بين الناقل الوطني ووزارة الأوقاف، وإجراءات الوزارة في سبيل تسهيل حركة نقل وتفويج حجاج بيت الله الحرام، ومتابعتها عن قرب لمراحل تنسيق وترتيب جداول رحلات الحجاج، حتى مرحلة إصدار تذاكر طيران الحجاج إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي في المدينة المنورة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن