صالح . . والصمت المريب
بقلم/ الخليج الاماراتية
نشر منذ: 9 سنوات و 3 أشهر و 27 يوماً
الأربعاء 01 يونيو-حزيران 2011 05:18 م

* كتب المحرر السياسي

طفح الكيل، وبلغ السيل الزبى، ولم يعد مقبولاً إنسانياً أو أخلاقياً الصمت إزاء ما يقترفه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بحق شعبه .

لقد قرر الرئيس اليمني أن يأخذ شعبه رهينة، ويصمّ أذنيه عن كل المبادرات والجهود والأصوات العاقلة لإخراج اليمن من محنته، وأصرّ على البقاء في منصبه ولو على جثث اليمنيين .

مثله مثل كل المستبدين المستكبرين لا يرى ضيراً في أن يشبع شهيته للحكم من دماء شعبه، ولا يرى حدوداً للسلطة حتى لو رفضه شعبه، ما دام شعاره . . أنا ومن بعدي الطوفان .

من صنعاء إلى تعز إلى مأرب وإب والحديدة وعدن وصعدة والمكلا يرتفع صوت الملايين “نريد رحيل صالح” في أرقى وأهمّ حركة شعبية سلمية، ومع ذلك يتحدى وينكر ويصرّ على المنازلة بالدم .

ورغم جسامة ارتكاباته الآثمة بحق شعبه، ورغم آلاف الضحايا الذين سقطوا ويسقطون، وعمليات القمع والتنكيل التي تشهدها شوارع المدن اليمنية وساحاتها، فإن الدول العربية ومعها الدول الغربية تتعامل معه بصمت مريب ومشبوه، رغم أن ما يفعله يوازي، وربما أكثر، ما حصل ويحصل في ليبيا أو سوريا . وهو يجر اليمن إلى حرب أهلية والتي ستكون مختلفة . فاليمن يملك أكثر من خمسين مليون قطعة سلاح والقبائل جميعها مسلحة، ولو حدث هذا لا سمح الله فإن المنطقة كلها ستتأثر وحرب الحوثيين ليست ببعيدة .

لماذا لا يتم التعامل معه كما يتم التعامل مع الآخرين؟ لماذا مسموح له بذبح الشعب اليمني من دون حساب أو عقاب؟ لماذا هذا التهاون معه والتشدد مع الآخرين؟

لقد جربت دول مجلس التعاون وأطلقت مبادرتها وحاولت، لكنه رفضها ورمى بها عرض الحائط، مستخفاً بها من دون احترام لحق الأخوة والجوار، ثم اكتفت بما فعلت وكأنها تقول “وكفى الله المؤمنين القتال” .

مثل هذه المواقف لا تردع صالح ولا تحمي الشعب اليمني . المطلوب مواقف جادة تضع حداً لغروره وغطرسته . مواقف عربية بالأساس، تضيّق الخناق عليه بحيث لا يجد مفراً من الرحيل . الدول العربية، وتحديداً الخليجية، تستطيع أن تجبر الدول الغربية التي تغض الطرف عنه على تغيير مواقفها . . لأن عبدالله صالح وضعنا أمام خيار وحيد: هو أو اليمن . فمن نختار؟

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د.عارف عبدالرزاق دحوان
ثورة السادس والعشرون من سبتمبر العظيمة .. أمل اليمنيون
د.عارف عبدالرزاق دحوان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
ابو الحسنين محسن معيض
تجمعُ الإصلاح بين الصدفة واللؤلؤة
ابو الحسنين محسن معيض
كتابات
د. عادل صالح بن ناصرلقد خانك يا سيادة الرئيس...!!
د. عادل صالح بن ناصر
إسراء وهيب  عبداللهحصرياً : فيلمٌ يمنيٌ مرعب
إسراء وهيب عبدالله
م. انور الشميريمنافق في ساحة التغيير
م. انور الشميري
مشاهدة المزيد