آخر الاخبار

ماذا قال الأمير خالد بن سلمان عن وقف العمليات العسكرية في اليمن و لماذا تم ايقافها؟ واتس آب تعلن عن إجراء حاسم بعد جائحة كورونا الميسري: لن نقبل باستمرار الحكومة ولا رئيسها في هذا المنعطف التاريخي الهام شاهد: أغرب احتفال فنانة خليجية بعيد ميلاد ابنها عاجل .. الحوثي يستهدف مأرب بصاروخ باليستي.. عقب ساعات من اعلان التحالف العربي وقف هدنة في اليمن ”غريفيث“ ينقذ الحوثي.. التحالف العربي يعلن وقف الحرب في اليمن منتصف الليلة والحوثيون يعلنون رسميا عن ”فترة انتقالية جديدة“ ”الانتقالي الجنوبي“ يتهم السعودية بإفشال ”اتفاق الرياض“ ودعم سلطات ”الشرعية“ بشبوة توتر الأوضاع في ”سقطرى“.. مواجهات مسلحة في ”حديبو“ وقوات مدعومة من الامارات تهاجم منزل المحافظ ”رمزي محروس" بعد ساعات من اختطافها لمسؤول أمني رفيع بعد اسبوع من تدفق التعزيزات السعودية.. انطلاق عملية عسكرية واسعة لتحرير ”مكيراس“ وانتصارات كبيرة في البيضاء قائد العسكرية السادسة اللواء ”أمين الوائلي“ يعلن انتصارات 12 ساعة من عملية ”تحرير الجوف“ وأسماء المناطق المحررة ويؤكد ”مستمرون حتى نصل صعدة“

من تعز سقط عرش علي صالح
بقلم/ سفير الخير النهاري
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و يومين
الإثنين 06 يونيو-حزيران 2011 08:47 م

يوم الحرية في تعز هو الأثنين30/5/2011م يوم اقتحام ساحة الحرية فيها وهو اليوم الخالد الذي عمدت فيه تعز مسيرة نضالها حتى شهد العالم بأسره لهذه المحافظة الحرة الثائرة، ويا للخزي والعار الذي مارسه الاعلام الرسمي حين بثت فضائية اليمن صوراً لساحة الحرية بعد اقتحامها وبآلامها وأنقاضها وبقايا جراحاتها وتحدثت الفضائية أن تلك الصور لأحياء في تعز قامت عناصر المشترك بالفوضى والتخريب فيها.

كان الناس يتوقعون بأن من تبقى من عقلاء تعز في السلطة سيعلنون موقفا وطنيا مشرفاً ويستنكرون ما حدث لأبناء محافظتهم لكن الذي حصل أثبت أن الأحداث وصلت إلى صراع بين خير محض وشر محض وأن من لم ينضم إلى شباب الثورة فهم في غنى عنه.

هتف شباب تعز حين حالة النضال الثوري السلمي في ذروتها (يا علي عطف فرشك من تعز يسقط عرشك) وهذا هو فعلاً الذي حصل ففي الوقت الذي قرر النظام ارتكاب حماقته بحق المعتصمين في تعز بتلك الطريقة البربرية الوحشية السافرة كانت الأجراس على أهبة الاستعداد لتقول له (سقط النظام) وما هي إلا أيام وكانت عدالة السماء في أبهى صورة لحضورها لتكشف لنا وسائل الإعلام أن مسجد قصر الرئاسة تعرض لقصف استهدف علي صالح وأركان حكمه ومن داخل قصره وأقرب مقربيه ليرحل إلى خارج الوطن بوساطة لتأمين خروجه بشرط اللاعودة وترك الحكم واليمن بأكمله.

من أروع ما حصل في تعز أن أعلنت أنها بقدر قوة أدائها السلمي وجمال سلوكها المدني لا زالت تمتلك القدرة على الأداء القبلي المدافع عن الحق والحامي للكرامة وهذا هو وصف النبي الحكيم لليمنيين بالحكمة فحكمتهم تتجلى في كل موطن وزمن وحال ما بين قوة ولين.

 وليس ذلك غريباً على تعزفغالبية شهداء جمعة الكرامة وشهداء اعتصام الحديدة من تعز وشهداء في عدن من تلك المحافظة البطلة وأراد الله أن يشرف أبنائها ويرفع مكانتهم فساق صالح إلى أن يكون الأداة التي تتلوث بفعلها فيهم وتظهر صمود وطهر ونضال أبنائها.

وتعز كذلك زخم الثورة بالكم والكيف فيها يأخذ المرتبة الأولى لأن ثوارها هم أبناؤها وليس أحد سواهم مع تقديرنا لصنعاء وكل المحافظات الثائرة إلا أن من في صنعاء من جميع محافظات اليمن.

نخبة تعز وشخصياتها العامة انضمت للثورة ولم يقفوا عند هذا الموقف بل شكلوا تكتلا وطنيا لأحرار تعز لمساندة شباب الثورة حجز له مكانا في ساحة الحرية للأداء اليومي ومكانا آخر تربع عليه وهو الدعم والمساندة المادية و المعنوية والحماية من كل أساليب النظام في البطش يوازي فعل هذا التكتل أفعال تكوينات أعلنت عن نفسها في العاصمة كجبهات وطنية تساند الثورة وبذلك أصبحت تعز في كل الاتجاهات لها حركتها المتميزة وأدائها الفاعل.

وليست مبالغة ولا بعدا عن الحقيقة أن نسجل هنا أن وأول مؤسسة خيرية سجلت موقفا معلنا مسانداً لشباب الثورة وشهدائها وأسر الشهداء والجرحى من تعز.

ماذا تستحق تعز؟

ألا تستحق تعز أن تكون عاصمة اليمن في المرحلة القادمة واحتراماً لرأي المواطن لماذا لا يتم طرح هذه القضية للأستفتاء عليها وأنا على يقين أن اليمنيين شمالا وجنوبا سيمنحون تعز تلك المهمة لاحتضان العاصمة.

الثورة اليمنية استحقت بامتياز جائزة نوبل للسلام وتعز تستحق أن تتسلم هذه الجائزة نيابة عن الثوار في اليمن تكريماً لها. ومن حق تعز كذلك أن تأخذ مكانتها في الرموز الوطنية للدولة المدنية الحديثة القادمة.