بلادي تئن !!
بقلم/ محمد احمد الشقاع
نشر منذ: 13 سنة و أسبوعين و يوم واحد
الثلاثاء 05 يوليو-تموز 2011 04:55 م

بلادي تئن من أوجاعها

وتسال لماذا تردت أوضاعها

إلى أين تمضي السعيدة

تكاثر لصوص الطريق وقطاعها

وكيف يكون الرحيل ؟

و مراكبنا لم تهم بابحارها

ائتلفنا لكي نختلف!!!

من ذا شراها ومن باعها

واختلفنا لكي نأتلف!!

 واحترنا كثيرا لإقناعها

وانتصرنا لكي ننهزم

ونبدأ بتهشيم أضلاعها

حرب هنا وحرب هناك

 أي القوى ستحقق أطماعها؟

اعتصام هنا تمرد هناك

 من ذا يحاول إخضاعها ؟؟

لم تبق غير قيود الإمام

 تكبل من حركتها وإيقاعها

ووحدتنا حطموها اللئام

 وبات من الصعب إرجاعها

وثرواتنا أرصدة للبنوك

يمضي اللصوص لإيداعها

واغتيل هذا الصباح

وسحقت امالنا قبل إيناعها

وظل المساء يحتضر

 وغابت شمس الحقيقة وصناعها

وأمست شوارعنا تشتكي

تلعن ظلم الديار وإتباعها

وساد الفساد البلاد

وعم الديار وأصقاعها

متى يتحرك هذا الجمود

يستيقظ الفجر من قاعها

وتشرق لدينا شموس النهار

تضئ الدروب باشعاعها

ما ضيعت بلقيس ابنائها

لكننا نحن بالطبع من ضاعها

لتذبل بين يدينا الحروف

ويذبل وهج القصائد وإبداعها