آخر الاخبار

عاجل.. شاهد الفيديو الدفاع الإماراتية تعلن عن إعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثي التحالف : تدمير صاروخ باليستي حوثي اطلق تجاه ظهران الجنوب.. وتدمير منصة إطلاق للصواريخ في الجوف ما النتائج المحتملة لتصنيف الحوثيين على لوائح الإرهاب الدولي؟ .. العرشي : تصنيفها يستدعي تدخلاً دولياً عسكرياً لهزيمتها أمريكا .. مقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بإطلاق نار في لوس انجلوس اليمن .. ألغام الحوثي تحصد أروح اليمنيين، مقتل وإصابة 6 مدنيين بينهم أطفال نسور قرطاج يتأهلون على حساب منتخب نيجريا الى دور الثمانية بهدف المسيكيني " النمس " مأرب برس ينشر جنسيات ضحايا الاستهداف الحوثي لـ احد المسارحة بجيزان .. فيديو و صور اليمن .. تقرير مفصل عن أخر مستجدات جبهات القتال في مأرب وشبوة وتعز .. فيديو بالفيديو والصور مأرب برس ينشر أضرار الإعتداء الحوثي على جيزان.. وصفه التحالف بالوحشي اليمن : يضم 800 مخبر.. تقرير سري يكشف عن تنظيم حوثي يتجسس على طلاب الجامعات وساهم في إعتقال 200 طالب

رداً على عثرب وإنصافاً للقرني
بقلم/ دكتور/حالية الحنش
نشر منذ: 10 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً
الخميس 08 سبتمبر-أيلول 2011 03:45 م
 

أشـاعرٌ قد أجــدتَ القـــولَ لكنـــي

أراكَ من خطأ في الحــكمِ تقتـربُ

أوَ قــد تـماثـلَ بيــن من خـرجـوا

ردا لحقٍ وللعـــدوانِ قدْ شــجبوا

وبيــن بـــائعَ أوطـــانٍ بلا أســفٍ

نحو الأعاجم في الإجرام قدْ ذهبوا

جــند يراعــكَ للأوطان واتركــهمْ

فلست تعرفُ ما قالوا وما ارتكبوا

لا لا تلم عـائضــاً إن لــم يؤزرهم

فكيف ينصروا من سأوا ومن سلبوا

أراك جندت حرفـــك للردود ولــمْ

ترى بلاديَ في النيــرانِ تضطربُ

حــفز يميــنكَ ترثي كـلَ مجـزرةٍ

أطلـب من الحرف يُبكيها وينتحبُ

ابكــي على أبينٍ حتى ترى نوراً

فزمــرة البـــغي للانوارِ قد حجبوا

أبــقـوا بــلادكَ في ذلٍ ومســـغبةٍ

حتى دمــاءَ بنيــها ويلتـــي شربوا

أشاعرٌ إبكــها حتــى تــعد بــكــراً

حــتى يعود إليــها كــل مـــا نهــبوا

سالت دماها على الارجاءِ قاطبةٍ

والكل ينظروا لا صاحوا ولا غضبوا

اشكــوا إلى الله من قهرٍ ومــظلمةٍ

مـن كـل باغ بدمــعٍ مــنك ينسـكبُ

أطلب من الكل ياتوا نحو ساحتها

فصـولة الحـق حتماً كلها رعــبُ

يا كلَ حــرٍ إلى الميدانِ لا تخشوا

احموا التراب من الطغيانِ واحتسبوا

كل الأجور من الحي الذي يعطـي

جــناتُ عدنٍ حصــاها كلُه ذهبُ

أشـاعرٌ قد أجــدتَ القـــولَ لكنـــي

أراكَ من خطأ في الحــكمِ تقتـربُ

أوَ قــد تـماثـلَ بيــن من خـرجـوا

ردا لحقٍ وللعـــدوانِ قدْ شــجبوا

وبيــن بـــائعَ أوطـــانٍ بلا أســفٍ

نحو الأعاجم في الإجرام قدْ ذهبوا

جــند يراعــكَ للأوطان واتركــهمْ

فلست تعرفُ ما قالوا وما ارتكبوا

لا لا تلم عـائضــاً إن لــم يؤزرهم

فكيف ينصروا من سأوا ومن سلبوا

أراك جندت حرفـــك للردود ولــمْ

ترى بلاديَ في النيــرانِ تضطربُ

حــفز يميــنكَ ترثي كـلَ مجـزرةٍ

أطلـب من الحرف يُبكيها وينتحبُ

ابكــي على أبينٍ حتى ترى نوراً

فزمــرة البـــغي للانوارِ قد حجبوا

أبــقـوا بــلادكَ في ذلٍ ومســـغبةٍ

حتى دمــاءَ بنيــها ويلتـــي شربوا

أشاعرٌ إبكــها حتــى تــعد بــكــراً

حــتى يعود إليــها كــل مـــا نهــبوا

سالت دماها على الارجاءِ قاطبةٍ

والكل ينظروا لا صاحوا ولا غضبوا

اشكــوا إلى الله من قهرٍ ومــظلمةٍ

مـن كـل باغ بدمــعٍ مــنك ينسـكبُ

أطلب من الكل ياتوا نحو ساحتها

فصـولة الحـق حتماً كلها رعــبُ

يا كلَ حــرٍ إلى الميدانِ لا تخشوا

احموا التراب من الطغيانِ واحتسبوا

كل الأجور من الحي الذي يعطـي

جــناتُ عدنٍ حصــاها كلُه ذهبُ