مهلاً يا صالح
بقلم/ م. زكي العليمي
نشر منذ: 10 سنوات و 11 شهراً و 14 يوماً
الأحد 23 أكتوبر-تشرين الأول 2011 04:40 م

أيا صالح المغرور مهلاً فإننا = إلى دار الرئاسة قادمينا

لنطوي صفحةً سوداء ظلت = مخيمة على وطني سنينا

ولليمن السعيد نعيد مجداً = وتاريخاً تسطره يدينا

ونسقط عرشكم بنضال سلم = برغم القصف والتقتيل فينا

لنبني دولة فيها حلمنا = نعيش بها كراماً آمنينا

فلا تركن لبلطجة وقتل = فإنا للشهادة قد أتينا

لإحدى الحسنيين نتوق دوماً = ونأبى الذل أو أن نستكينا

فإما النصر والتمكين حزنا = وإما بالشهادة فائز ينا

فإن ظنيت أنك سوف تبقى = فإنك في عداد الواهمينا

فلا يغني التحايل من رحيل = ولا تعفي الضمانة قاتلينا

فإن لم تستجب للشعب طوعاً = فأبشر يا علي بمجاهدينا

سنمضي لاقتلاعك دون جبن = ولا خوف المنية يعترينا

فلم تقبل مصير أخوك حسني = ولا بمصير زين الهاربينا

رضيت بأن تكون زعيم حرب = تقودك في الختام إلى يدينا

على نهج العقيد تحث خطواً = ولك نفس الختام فثق يقينا

قضاء الله أن الشعب أبقى = وأقوى من جيوش الحاكمينا

فعهداً يا دم الشهداء بأنا = لإنجاز المهمة سائر ينا

إلى أن نبتني يمناً قوياً =  محرر من أيادي العابثينا

يحاكم فيه من افسد بلدنا = ومن قتل الشباب الطامحينا

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
محمد احمد الشقاعكأنني كنت اعرفه
محمد احمد الشقاع
احمد احبيشأية ووعيد...
احمد احبيش
عبد القوي بن علي مدهش المخلافيدبابة السبعين
عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
فؤاد سيف الشرعبيوداعا أيها الحمدي
فؤاد سيف الشرعبي
مشاهدة المزيد