مناضلون ابو سبعة اشهر
بقلم/ مختار الرحبي
نشر منذ: 10 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد
الجمعة 20 يناير-كانون الثاني 2012 05:31 م

كثيرون اصيبو بمرض العظمة خلال الثورة في اليمن واصبحو من المناضلين الذين لا يشق لهم غبار واصبحو يرسلون رسائل لشباب الساحات عبر مواقعهم الخاصة او عبر اليوتيوب بين الحين والأخر لكنهم صدمو بتوقيع الاتفاق السياسي المتمثل با المبادرة الخليجية في العاصمة السعودية الرياض وقتها كانوا ينتظرون ان يكونو وزراء في حكومة الوفاق مستندين علي ثلاث او اربع استفاضات في بعض القنوات الإخبارية وتاريخ ناضلي لا يتعدي سبعة أشهر هذي با النسبة لمناضلي الدخل اما الذين يعملون في الفندق في القاهرة وبيروت وبعض العواصم فأنهم اقل شاناً من المناضلين في الدخل كونهم لم يشاركوا ولو بمسيرة واحدة خلال الثورة حتى نعتبرهم ثوار ولم يحضروا ولو فعالية ثورية واحدة ومع ذلك يحشرون أنفسهم بين أسماء كبيرة في سماء اليمن طيلة عقود من النضال والدعوة الي الحرية وإصلاح اليمن ..

كنت في العاصمة المصرية القاهرة بداية الشهر فكنت مع موعد مع احد المناضلين ابو سبعة اشهر فكان يقوم بدور الاب الروحي للثورة ويرسل رسائل الامتعاض من التوافق الوطني وان الثورة قد فشلت فقلت لة كم مسيرة حضرت وكم وقفة احتجاجية حضرت وكم فعالية ثورية حضرت عندها قال ان القيادات لا تنزل الساحات أنما تخدم الثورة من الخارج عندها قلت لة شكر الله سعيك فا الثورة ليست بحاجة لمن يتكلم بما يجهل ويكفينا قادة والثورة مش ناقصة منضرين عندها اشتط غضبا وقال أنت مع الأحزاب التي سرقت الثورة وان الشباب سيقفون لنا با المرصاد تعجبت من هكذا تصرفات تدل علي حماقة وغباء ..

في احد الأيام في القاهرة كنت مع الزميل محمد الخامري رئيس تحرير صحيفة يلاف وكان قبلها قد نشر في صفحته في الفيس بوك عن الناشطة في الفنادق عفواً في الثورة مني صفوان وانتقدها كيف ترسل رسائل للشباب وباي صفة كان الموضوع قد شغل بالي لكني لم اكتب عنة في خضم الثورة مخافة ان نشق الصف كما يقال لكن الصحفية التي ذهبت الي القاهرة لتعمل مع النظام في قناة تابعة لا احمد علي نجل علي عبدا لله صالح وقد اشتغلت في قناة العقيق مع أنور الأشول صديق سكرتير الرئيس الشرفي صالح عبده برجي ويقال ان بورجي هو الذي اختارها لتعمل في قناة العقيق كونها قد انفتحت وخلعت الحجاب ولبست البنطلون الجينز مع التي شرت الضيق وأصبحت مثالا جيداً للديمقراطية والانفتاح وفعلا سجلت حلقات في العقيق لكن مع بداية الثورة الشبابية كانت ماتزل علاقتها با النظام جيدة لكنها انتبهت بعد جمعة الكرامة التي راح ضحيتها 52شهيد خرجت تبكي علي الشهداء وأصبحت من الثوار الذين لم يشاركوا ولم يعرفوا ين هي ساحة الثورة وكم عدد الساحات في بقية المحافظات يعني أنها مناضلة أبو سبعة أشهر لكن الذي اثار حفيظتي هو انها تمارس دور غبي وتافه في توجيه الشباب وتحريضهم علي اللجنة التنظيمية التي لا تعرف كم عدد أعضائها وتجهل أخبار كثيرة عن الثورة وكنت انما تبحث عن دور فقط وكم استغربت ان اسم مني صفوان يكون ضمن المجلس الوطني لا ادري علي أي معاير اعتمد عليها في أدرج اسمها لكني اعتقد ان شكلها الخارجي وليس نضالها وموقفها هو من رشحها كونها تعيش في الخارج وتمثل الوجه الحداثي المنفتح فهذهو المعيار الوحيد با الإضافة الي بعض اللقاءات التلفزيونية التي ظهرت فيها صفوان كمعارضة شرسة ومتحدثة تجيد ترتيب الكلام وتجيد ايضاً فن الإقناع ولكن ما ان تم التوقيع علي المبادرة حتى خرجت تصيح ان الذي يحدث خيانة بعد ان تأكدت انها لن تكون ضمن قائمة الوزراء او حتي نوابهم لكن هل كانت تطمح ان تكون وزيرة فعلاً اذ كان كذلك فهذ قمة الغباء وضحالة التفكير

لست متحاملاً علي مني صفون لكني متحامل علي طريقة التفكير الغبي الذي يفكر فية مجموعة من المناضلين ابو سبعة اشهر .

نأتي الي مثال أخر بشرئ المقطري الناشطة الاشتراكية التي تحاول ان تظهر انها مع الشباب وليست حزبية لكن أفعالها وحبها للظهور وعشقها للريادة ادي الي ان تكون بشري ألمقطري مشروع شخصي تحاول ابراز نفسها علي حساب الشباب الصادق الشباب المستقل الذي وثق بها الي درجة انهم صدموا حين تخلت عنهم في موطن كثيرة اخرها حين كانت تريد اخراج مسيرة ضد اللقاء المشترك وكانت تحرض علي بعض الشباب المنتمي ألي الإصلاح وتثير الفتن في الساحة وهي المسكينة المغمورة التي كانت تبحث عن مواضيع اسرية في بعض المجلات المختصة في المجال الاجتماعي لكن مع بداية الثورة كانت تعمل مع مجموعة من الشباب علي دعم الثورتين التونسية والمصرية وهذي كانت البداية الفعلية لها وما زلت اتذكر حضور لها عن طريق الفيس بوك لكن ما ان ظهرت في بعض القنوات الفضائية حتى فقدت صوبها وأصبحت ام الثورة في تعز وكأنها المخلص الوحيد للثوار وكانت تريد ان تنافس توكل كرمان لكن ما ان حصلت الاخيرة علي جائزة نوبل للسلام حتى دخلت ألمقطري في حالة اكتئاب شديدة وهي التي كانت ترئ انها المناضلة الوحيدة وهي ام الثورة الوحيدة لذلك كانت مع جماعة الحوثي الذين هندسوا لمسيرة الحياة لكي يظهروا ويعيدوا نفسهم أمام وسائل الإعلام التي كانت قد تجاهلتهم وغضت الطرف عنهم الا قناة العالم والمنار وال كوثر وبعض القنوات الشيعية التي تبحث من ينظر لها عن الثورة اليمنية لكن حسب الشروط الإسلامية الإيرانية ..

أخيرا كتبت بشرى ألمقطري مقال طويل في صحيفة الأولي التي كانت تجعل من صورة ألمقطري غلاف لصفحتها الأولي حين تكون الصحيفة خالية من الإخبار ومن المواد الصحيفة فتكون ألمقطري هي المخلص لقلة الإخبار وكأنها جيفارا او المهاتما غاندي الصحفية ألمقطري كتبت المقال وكان في المقال إساءة للذات الإلهية وفي تبجح وابتذال يدل علي نفسية مريضة تعودنا ألي الإشفاق عليها .

اعرف جيدا ان مقالي هذ لن يعجب كثيرين وسوف أنال حقي من الشتم والإساءة لكن لم اقصد الإساءة إلي احد بقد ما هي الحقيقة التي لابد علي الجميع ان يومن بها ..

الصحفي محمد المقالح الذي عناء من النظام في السنوات الماضية أصبح أكثر الناس دفعاً عن صالح وعن النظام وفقد كثير من التوازن المعروف عنة وأصبح يجرئ مهرولا لكسب تعاطف نجل صالح وبقا ياء النظام فسبحان مقلب الاحول...\

لست ضد أي شخص ولست ضد أي تيار لكن ا نا ضد ان نعطي للبعض فوق ما يستحقون وبأ اسم الثورة في مدينتي الصغيرة المدينة الخضراء يوجد في خليج الحرية شخص في الساحة يعتبر نفسه انة محمد بوعزيزي الثاني ويتبجح أمام الكثيرين الذين لا يعرفونه انة الثائر وان الساحة بدون ولا شي وأنة لة الفضل الأول والأخير في إشعال الثورة يحاول تسويق نفسه لكن حتي الحزب الذي ينتمي لة قد ضاق ذرعاً من تصرفاته الطفولية والمراهقة المتاخرة والغريب في الأمر أنة كان يريد ان يكون عضو المجلس الوطني ويريد منافسة مني صفوان وبشري ألمقطري ا لمناضلين ابو سبعة أشهر ؟

مع ان لكل مجتهد نصيب ولست ضد من يعمل في الساحة وينشط لكن من المعيب ان يتم أعطاء البعض اكبر من حجمه الوطني وكأني بكل من كان لة لقاء في احدي القنوات يريد ان يكون وزير او عضو المجلي الوطني وهذ كلام غير معقول اين نذهب با القامات الوطنية المعروفة مذو سننين صحيح ان الثورة ثورة شباب لكن ليس من المنصف ان يكون رئيس الوزراء احد شباب الساحات أني مع الشباب ومع ان يكون لهم حصة لكن ليس في الصف الأول علي الشباب ان يجتمعوا تحت أطار واحد يجمعهم وان يتعاونوا مع حكومة الوفاق الوطني وان يشتركوا في التهدئة وان تكون المرحلة القادمة مرحلة بناء ومعالجة مخلفات 33عام من حكم الأسرة ومن حكم العسكر المستبد وان نتيح للجميع ان يعمل تحت اطار العمل الوطني المشترك واهم شي ان نلتزم با التهدئة حتي تاريخ 21فبراير القادم وبعدها تكون اليمن قد تجاوزت اخطر المرحل وإنشاء الله ما هو قادم أفضلسس من الئ راح ...