آخر الاخبار

مصادر مطلعة تكشف عن بنود اتفاق وافق عليه العدو الصهيوني ..يتضمن إطلاق 400 أسير.. الكشف عن عقوبة كريستيانو رونالدو بعد حركتة “غير الأخلاقية” وزير الدفاع يبلغ الاتحاد الاوربي عن الضامن الوحيد لتأمين الملاحة البحرية في البحرين الاحمر والعربي وخليج عدن البيض يشن هجوما على الحوثيين والمجلس الانتقالي ويكشف عن الرهان الخاسر لاصحاب المشاريع .الانفصالية النوايا المبيته للحوثيين من وراء اشتراطهم حزمة اجراءت على الأرض لفتح الطرق من جانب الميلشيا مليشيا الحوثي تفاجأ سكان العاصمة صنعاء والمدن الأخرى الخاضعة لسيطرتها  بإجراءات غير مسبوقة وفاة أشهر هوامير المال والنفوذ في العالم .. سليل عائلة روتشيلد الطاقة الذرية: مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز المستوى المرخص به 27 مره واشنطن بوست تفتح الملفات السوداء لقوات الدعم السريع في السودان بعد فشل الرئاسة والحكومة لسنوات: توكل كرمان تفاجئ المواطنين بمحافظة تعز وتعلن شراء مولد لطوارئ كهرباء عصيفرة

عاجل.. الى وزير التعليم العالي
بقلم/ نور أحمد
نشر منذ: 12 سنة و شهر و 4 أيام
الأحد 22 يناير-كانون الثاني 2012 07:40 م

الاستاذ الكتور يحيى الشعيبي  المحترم

تحيه طيبه وبعد؛

لقد عكست زيارتكم لجامعة الحديدة وسماعكم وتفاعلكم مع قضايا المعتصمين في ساحة الجامعة ارتياحا كبيراً لدى الاكاديمين والموظفين والطلاب.

الا ان القلق والهلع من رئاسة الجامعة من التحولات المتسارعة اثار لغة هستيرية في التعاطي مع الأحداث، ودفع رئاسة الجامعة بتلفيق الاتهامات للمعتصمين السلميين واصدار مذكرة الى نيابة الاموال العامة بالقاء القبض على الموظفين المعتصمين في ساحة الجامعة. وهذا ماحاولنا اثباته لك بأن رئيس الجامعة ومعاونيه لا يفقهون شيئا في العمل الاداري والمالي والقانوني من تحويل موظفين معتصمين الى نيابة الاموال العامة، والقاء التهم المضحكة بدون تحقيق من قبل الجهات المعنية في الجامعة وتحويل القضية خارج الجامعة الى جهة خارج الاختصاص وكأنهم لصوص للمال العام، وكان الاحرى برئيس الجامعة ومعاونيه تقديم أنفسهم لهذه النيابة لتحقيق معهم في فضائح فسادهم المستشري الذي أزكم الانوف.

سيادة الوزير اننا محافظون على سلميتنا التى كفلها لنا الدستور والقانون مهما حاول رئيس الجامعة ومن معه من أستفزازنا واخراجنا عن سلميتنا .

سيادة الوزير اننا نحملكم المسؤولية الكاملة في حماية جميع المعتصمين في ساحة الجامعة من المساس بهم من قبل الثكنة العسكرية التى أحضرها رئيس الجامعة الى الحرم الجامعي لارهاب المعتصمين واستفزازهم وجرهم الى الاحتكاك بهم ليخرجهم عن سلميتهم.

سيادة الوزير ان الوضع يسوء يوما بعد يوم في الجامعة ويتجه بسبب حماقات رئيس الجامعة للسوء وان التغيير مهم جدا حتى لو كان مرحليا بتوقيف صلاحيات رئيس الجامعة قبل ان تصل الاموار الى وضع يصعب معالجته لاحقاً.

قال تعالى : «وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون».