لأن وضعنا استثناء!
بقلم/ يونس هزاع
نشر منذ: 9 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً
الأربعاء 22 فبراير-شباط 2012 05:52 م

(1)

لأن وضعنا استثناء

وجهلنا استثناء

وجرحنا استثناء

يمارس التجهيل ضدنا

بكافة الألوان والأسماء

(2)

لأن وضعنا استثناء

لابد إن ندلى

بصوتنا الحزين

لم يرق لنا انتخابه

فإنه استفتاء!

وليجمع القطيع

هاهنا ليعلنوا

عساكر النظام

منقذوا أحلامنا

صراخنا

الذي لو راح يملأ

المكان

والأرجاء

ماااااء!

ماااااااء!

(3)

لان وضعنا استثناء

رئيسنا الجديد

عهده لغيرنا

والحب والولاء

لم يكترث يوما

لحزننا

ونهبنا

كأننا على

طريق مجده

ارتماء

لم يعترف بأننا حقيقة

تلوح في السماء

ولم يقل

لظالم

وسارق

كفى..كفى

لأجل شعبي

العظيم لا

لأن وضعنا إستثناء

نرجوكم

نرجوكم

لا تأكلونا

وجبة واحدة

فبعضنا

يريد أن يكون

وجبة خفيفة

وبعضنا كوجبة

الغداء

(4)

لأن وضعنا استثناء

فكل من يدعوننا

لوهمنا

لصوص

عمرنا

الذين ثرنا

ضدهم

وجوههم

كم صاغها البلاء

فمالنا

مصادر

لديهم

وعمرنا رهن

لديهم

كفرصة جديدة

ستجلب الثراء

والبعض رائع

نحبه نحبه

لكنه بغير موعد أتى

كثائر يمارس الغباء

(5)

لأن وضعنا إستثناء

نرجوكم

لا تفهموا

أحزاننا

وبؤسنا

كره لكم

فأنتم مصيرنا

المحتوم والشقاء

فلا أظن

ان فهمكم

لثرثرات

متعب

يصوغها المساء

يغادر الربيع

مثقلا بمعطف

الشتاء

كيف فهمكم له

يساء؟!.....