انتحار.. قصة قصيرة
بقلم/ صابر حجازي
نشر منذ: 12 سنة و 3 أشهر و 9 أيام
السبت 10 مارس - آذار 2012 05:19 م

ان القتل هو اسهل وسيلة لحل كافة المشكلات ، فهو نهاية وتصفية لكل الحسابات والمعادلات المعلقة ، لانة قاطع ونهائي .

بحثت في كل زوايا الغرفة عن ( سكين ) ، دون جدوى ، انة امر محير ، وشئ جديربان يكون مفاجاة ، كل هذة السنوات وانا لا املك ( سكين ) نهائيا..! , وكيف لم افكر في ذلك من قبل ؟، ليس مهم ، اذن لا داعي لتلك الطريقة.

هذا هو ( وابور الجاز )وسكب ما فية من كيروسين يكفي لتحويل هذا الجسد الي شئ متفحم تماما ، ثم انة يلتهم كل ما حولة ايضا ، فلا يبقي اثر لشئ ، ..نعم هكذا..افرغ كل الكيروسين علي جسدى في هدوء ، ولكن رائحتة نفاذة ، ليس مهم ، لابد من اغراق الراس ، والاكتاف ، وكل الملابس بالكامل ، اذن كلة تمام .

- تمام ياافندم

ضحكت من نفسي فانة الببغاء الذى بداخلي ، فما ان يسمع (كلة تمام ) ، ..فينطلق ..( تمام يا افندم )..ثم تحولت الي ( تمام سيادتك ) و (تمام يابية ) و (تمام ياباشا ) اين الكبريت..يالي من مهمل ، نعم مهمل تماما ، اين وضعت الكبريت ، ها..هو..ياخبر انه عود واحد..،ليس مهم ، فهو سيؤدى المطلوب ، أرجوك إشتعل .. أرجوك إشتعل، يانهار انه يرفض .. بل ان رأسه طارت فى الهواء ، ماذا أفعل .. ؟ .

-حتى الموت يرفضنى

لاأدرى اين سمعت تلك العبارة ، المهم ..لابد من حل سريع فأن رائحة الكيروسين هذه لا تحتمل ، يا لى من غبى ، هذا الحبل فى يدى طوال الوقت ، لماذا لم أفكر فى ذلك ، هذا كل ما أريده ، هكذا فى السقف بين ألواح الخشب ، فى المنتصف تمامأ ، إن الظروف تساعدنى ، وهكذا هو الكرسى المتهالك .. وتلك هى دائرة على مقاس رقبتى، كله تمام ..

-تمام يا أفندم

ضحكت ، أجمل شئ ان تضحك فى تلك المواقف ، لحظات وينتهى كل شئ .

إرتطام وأصوات إنهيار .. وجلبة شديدة - يا خبر- .. لقد إنهار السقف بعدما قذفت الكرسى من أسفل أقدامى ، إن صاحب الغرفة سوف يجن ، ألا يكفى اننى لم ادفع الايجار له منذ ثلاثة شهور حتى اهدم له سقف الغرفة .

لابد من الهروب من هنا الى الشارع ،على الاقل سوف اتغلب على رائحة الكيروسين هذه ، يالها من فكرة.. إذاً الى البحر ، نعم ، وفيه سوف ينتهى كل شئ ..

أضواء تلك السيارة قوية جداً ..

-انت ..انت..يا فندى

- نعم..انا

-نعم انت.. الى اين تذهب فى هذه الساعة المتأخرة من الليل

-ابداً.. انا انا

-هل معك (بطاقة)

- (بطاقة) أصل انا

-إذن اركب ..اركب

-يا (خليل) ..ماذا يحدث عندك

-لا..يا فندم.. هذا واحد إشتباه

-طيب.. دعه يركب (البوكس)

-حدث يا أفندم

-اذا، هيا بنا ، ويكفى ذلك اليوم، هيا تحرك لنعد الى القسم

-حاضر يا فندم ، كله تمام سيادتك

وجدت نفسى من داخل (البوكس) اصرخ :-

-تمام يا فندم

--------------------------------

تنويه: بعض العبارات وردت باللهجة الدارجة المصرية ... شكرا لتفهم الجميع..

* أديب مصري

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
إسماعيل علي القبلانيعام جديد يحترق
إسماعيل علي القبلاني
د.عبدالمنعم الشيبانيمشنقتان....
د.عبدالمنعم الشيباني
إبراهيم النجميبردّونية أخرى ولكن …
إبراهيم النجمي
محمود عبدالواحديا موت ......
محمود عبدالواحد
مشاهدة المزيد