أنا و من أهوى دول
بقلم/ يوسف العزعزي
نشر منذ: 10 سنوات و 9 أشهر و 23 يوماً
الأحد 15 إبريل-نيسان 2012 05:01 م

الدمع نم عن الغرام و أعربا

و الجسم لازمه السقام و أذهبا

و القلب لذ له العنا في عشق من

أصمى الفؤاد بنبله وتغربا

و مضى فكان على الجوانح ماضياً

و قضى فكانت قسمتي منه الهبا

سهر و تبريح و دمع و اجتوا

و صبابة أودت بأحلام الصبا

و أنا و من أهوى نغالب بعضنا

دولاً فمغلوب و آخر قد نبا

و لشقوتي أني - ورغم تجلدي-

واه تعاوره الحوادث مذ صبا

واه له نصب الزمان صروفه

شركاً فأعيا خافقيه و أنصبا

آه و أقنعة الرذيلة سلطنوا

آه و أشرعة الفهاهة و الغبا

و أنا جوادي فيلق في فيلق

خاط البسيطة خيفها و السبسبا

زجت به الأقدار نضواً فانياً

فغدا النهاب لمن بذياك الخبا

و غدوت إن أرخيت ألجمه غوى

عشقاً و إن شُدّت لجائمه كبا

و تكاد تلهبه هوى و لواعجاً

إن في الكرى مرت به ريح الصَّبا

أو عرجت أنسامها بمرابعٍ

قامت قيامته و حنَّ إلى الربا

عادت و لوعته تقظ سكونه

و عيونه كيلا يَمَلَّ و يتعبا

ذاكم فؤادي بعد ما سلبته من

بصدودها جعلت حياتي سُلّبا

هذي دموعي من خضوعي إثر من

بوعودها كانت سحاباً خُلَّبا

و تكاد تقتلني إذا هي أقبلت

و أخر إن جلت البنان مخضبا

شغفاً بها قلبي و كل جوارحي

قد قمن سكرى للجمال و طُرّبا

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
هائل سعيد الصرميتغزل بالعفاف
هائل سعيد الصرمي
محمد جمال الدينالغول..........
محمد جمال الدين
عبدالرحمن القمع العولقيمرارة الهيكلة
عبدالرحمن القمع العولقي
عبدالرحمن غيلانلعنة المطار
عبدالرحمن غيلان
قائد الشريفيعلى ضفاف الغربة
قائد الشريفي
مشاهدة المزيد