الفرق بين عقليه المالك وعقليه المستأجر -ميناء عدن أنموذجآ-
بقلم/ حسين احمد الغشمي
نشر منذ: 8 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً
الإثنين 25 يونيو-حزيران 2012 06:22 م

لم يكن انتفاض الشعب اليمني ترفآ ولم تكن ثورته على جلاديه عبثآ ولكن نتيجه لعقود من الفساد الممنهج والظلم المقنن على ايدي من يدعوا انهم حراسه ومحبيه. فصالح ورهطه استبدلوا الوطن بشخص صالح واستبدلوا الشعب بعبيد لخدمتهم وفي احسن الاحوال موظفين ولهذا تتجلى بوضوح انهم لم يفكروا يومآ انهم ابناء هذا الوطن وجزء منه ولكن مجرد مستأجرين فيه وصالح لم يكن اي مستأجر عادي يريد ان يسكن بأمان ولكن مستأجر حاقد على صاحب البيت وعلى جيرانه وعلى كل مايمت للانسانيه بصله.

فحين يدعوا البعض الى الانفصال وان صالح وحكمه احتلال لا نستطيع لومهم فقد كان كذلك ولكنا نخالفهم لانه شمالي اصبح محتل ولكن لانه صالح. اليمن من اقصاه الى اقصاه محتل من قبل العصابه الصالحيه التي حكمت بالفساد والافساد على مدى ثلث قرن. سياسه واحده من يوم تولى الحكم الى قيام الثوره المباركه بل وتواصلت هذه السياسه بعد توقيع المبادره وتتضح هذه السياسه المفسده في قطع الكهرباء ونشر الفوضى والعمل على افشال حكومه الوفاق التي اتت بموجب المبادره الخليجيه التي انقذته من مصير محتوم واعطته حصانه ظالمه قبلناها على مضض والتي اعتقد انها لن تصمد مهما طال الزمن.

تتجلى عقليه المستأجر بوضوح في صفقه ميناء عدن الفاسده بامتياز ولو كان القوم يمتلكوا عقول رشيده لنظروا لليمن بعقليه الملاك وان اليمن بيتهم وليس مشاع يفسدوا فيه ويهلكوا الحرث والنسل. لو كان لديهم عقول لكانوا جعلوا من ميناء عدن واحد من اهم موانئ العالم كما كان في غابر الزمان فعدن تتربع على ممرات التجاره العالميه وتمتلك كل المقومات لجعلها مدينه عالميه بحق تفتح المجال لابنائها وابناء اليمن للعمل الشريف وتكون مصدر مهم من مصادر الخزينه العامه ولكن هيهات فالمستأجر لا يبحث عن بناء الوطن وتنميته فهو يرى نفسه مجرد عابر ويبحث عن الربح السريع الذي يصب في جيوبهم وليس عن دخل مهم يعينهم في رفد الخزينه العامه لمساعدتهم على بناء المدارس والجامعات والطرقات وتحسين مقومات الثروه البشريه لخدمه وطنها ومحيطها وللتدليل على هذه العقليه نعود للقاء التلفزيوني على قناه سهيل مع رجل الاعمال …. الذي قدم عرض افضل بكثير من عرض موانئ دبي ولكنها المصلحه الشخصيه التي طغت على المصلحه العامه.

يجب الغاء اتفاقيه موانئ دبي ومحاسبه الفاسدين عرابي هذا الاتفاق ومحاكمتهم امام القضاء ولهذا هنالك تكتل من شباب الثوره يعمل على اقامة المسيرات من اغلب المحافظات لتوعيه الجميع بمخاطر هذه الصفقه الفاسده ودعم حكومه الوفاق شعبيآ لالغائها. يجب ان تكون هذه القضية اولويه لنا ويجب ان نتذكر ان الثوره قامت ضد الفساد بالدرجه الاولى وليست ضد اشخاص فقط ، والله من وراء القصد.