آخر الاخبار

”هوامير النفط“ وخفايا أزمة المشتقات النفطية في صنعاء.. تسابق انقلابي علني على تجارة الوقود في السوق السوداء وكالة تكشف المستور وتؤكد وصول دفعة جديدة من مرتزقة«إيران» إلى قلب «صنعاء» إجماع فلكي على موعد عيد الفطر المبارك في أغلب الدول العربية منها اليمن اندلاع حريق واسع النطاق بالقرب من محطة نووية بإيران.. ما هي الأسباب؟ ”عبدالملك الحوثي“ يشطاط غضباً في وجه قياداته بعد إحراجه مع ”طهران“ ويوجه بـ”عمليات حاسمة“ و”معارك فاصلة“ مسؤول بالخارجية السعودية يكشف حقيقة إجراء بلاده محادثات مع إيران ابدت استعدادها لمفاوضات مباشرة مع ”الحوثي“.. الرئاسة اليمنية تكاشف اليمنيين بسر خلافاتها مع ”أبو ظبي“ وأبرز التحركات الإماراتية التي أزعجتها أخطر فيروس متحور في العالم يتسلل إلى عدة دول عربية السعودية تقرر توطين آلاف الوظائف في هذه المنشآت.. كم عدد فرص العمل التي يستهدفها القرار؟ لماذا فشلت مفاوضات مسقط لإنهاء الحرب في اليمن؟..تقرير

رداً على خلفان دبي
بقلم/ عبده نعمان السفياني
نشر منذ: 8 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً
الإثنين 09 يوليو-تموز 2012 05:10 م

نحنُ الأسودُ وأنت للمَعْزِ الذَّنَبْ

نحن بنو التاريخِ يا نِدَّ (الكَسَبْ)

نحن اليَمانُونَ ، الحضارةُ أمّنَا

نحن جذور العُرْبِ بل أُسْدُ العَرَبْ

نحن على المجدِ التليدِ مشاعلٌ

نحن سعيرُ الثائرين مع الغضبْ

نحنُ ملوكٌ لِلمعادنِ كُلِّهَا

شتَّانُ ما بين الحَدِيْدةِ والذَّهبْ

ليس الرجالُ بمالهم ولباسهم

مهما أجادوا أو تقلدوا من رُتبْ

***

خلفان يا ثرثار تثغو دائماً

من دونِ أخلاقٍ، بلا أدنى أدَبْ

ليسَ عجيبٌ أنْ تُشَاتمَ إنَّمَا

شَتْمُ الأسودِ من النعاجِ هو العجَبْ

يا سَخْلُ في الصحراءِ تمشي تائِهاً

تقتاتُ ما تلقاه، عُشباً أو حطبْ

(سَكَتَّ ألْفاً) ، يا بذيءُ وآَخِرَاً

(نطقتَ خَلْفاً)، بالبذاءَةِ والجرَبْ

فغداً ثُغَاؤك سوف يغدو حسرةً

والثائرون مصيرهم (تحت الطلبْ)

***

يا شعب زايد يا الإمارات التي

في قلب صنعاء تعيشينَ الحِقَبْ

ماذا دهي (ضاحي) وقد أضحى له

لقفانِ يلقفُ كلَّ ما هبَّ ودَبْ ؟!

خلفان إما مخالفٌ أو مُخْلِفٌ

إذا رأى الحقَّ تَهَكّمَ أو كَذَبْ

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
د.عبدالمنعم الشيبانيأربعاً كانت العَيْل
د.عبدالمنعم الشيباني
محسن الميدانفي رثاء الشهداء
محسن الميدان
عبد القوي بن علي مدهش المخلافيإخوان مصر...
عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
مشاهدة المزيد