يدَّعون الإسلام ويجرمون المصلين !!!
بقلم/ سامي الحميري
نشر منذ: 7 سنوات و 11 شهراً و 10 أيام
الأربعاء 01 أغسطس-آب 2012 11:29 م

إذا استقبلتك لوحة عليها شعار ( الموت لأمريكا الموت لإسرائيل اللعنة على اليهود النصر للإسلام ) فإعلم انك أمام جماعة ترفع شعار فضفاض وتمارس تحته كل أشكال الإجرام في حق اليمنيين المسلمين عامة المنتمين للمذهب الشافعي خاصة

إذا رأيت اُناس يمنعون الناس من صلاة التراويح ويجلدونهم ويسحلونهم او يقتلونهم فإعلم أنك أمام محاكم التفتيش الحوثية اذا رأيت أحدهم ينادي بحب آل البيت ويسب ام المؤمنيين عائشة والخلفاء الراشدون والصحابة الكرام فإعلم انك أمام قرص مدمج بالجهل والغباة ممتلئ بالتبلد والحقد من عيار ( عبد يسبح بحمد ال C D )

اذا داهمتك مجموعة من الغجر واقتادتك الى زنازين لتطلع فيها على صنوف التعذيب وبعدها تقدمك للمحاكمة العسحوثية بتهمة انك صليت التراويح وتضم يديك في الصلاة وتقول آمين اذا قال الإمام ولا الضالين فإعلم انك تقبع بين يدي جماعة العنصرية الإرهاب الحوثية

على مرأى ومسمع من الدولة الحوثيون يعيثون في ارض صعدة الفساد يريدون ان تكون صعدة غابة من الجهل السرمدي لكي لا يفضحونهم جيل المعرفة يريدون شباب بمواصفاتهم ( عبيد يقبلون الأيدي والأرجل ) هم يمنعون عباد الله من إقامة صلاة التراويح بل ويأخذونهم ويضربونهم حتى يغمى عليهم هذا من يقبض عليه متلبس وهو يؤدي صلاة التراويح , في أي عالم نحن في أي عصر وفي أي دولة لماذا هذا السكوت الفاضح والمريب عن هذة الجماعة التي تريد حكم اليمن وهي تمارس الإرهاب و شتى صنوف التنكيل بأبناء اليمن وهي مازالت لم تصل للحكم أهكذا تريدون أبناء اليمن ان يتبعوا مذهبكم ويتعاطفوا معكم وانتم تمارسون الإجرام في حقهم الم تعلموا ايها الحوثيون ان الله تعالي يقول في محكم التنزيل { ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزيٌ ولهم في الآخرة عذاب عظيم } هل هذا هو القران الذي عندكم ام ان لديكم قراءً خمينياً وتفسيراً غير هذا , الجزاء في الدنيا هو الخزي , أنا هنا لا اسرد قصصاً من نسج الخيال بل أتكلم عن واقع معاش وعن ممارسات كنت من أوائل ضحاياها قبل تسع سنوات حين امتدت يد الإجرام الحوثية إلينا ونحن نصلي في احد مساجد مدينة ذمار تلك اليد الإجرامية التي حصدت روح طيبة هي روح الدكتور سلطان محمد ساري وأصبت انا بنفس الحادث مع اخ اخر اسمه صدام القحطاني تلك اليد العابثة اليوم هي تقتل في صعدة وتنكل بكل من يقوم لله متعبداً في صلاة التراويح , ياويحكم يامن تدعون أنكم مسلمون وتزعمون أنكم من آل بيت الرسول وانتم تجرمون من يؤدي الصلاة التي كان يصليها رسول الله , من اين أتيتم بهذا الدين أليس عمود الإسلام الصلاة ، أليست الصلاة صلة بين العبد وربه وانتم تريدون ان تقطعوا هذا الصلة قاتلكم الله أنى تؤفكون , أعتقد جازما ان لم تحرك الدولة ساكناً انه لن يطول صبر أبناء صعدة وسيلجئون للثورة وحمل السلاح للدفاع عن النفس اما فئة مجرمة لا تجيد سوى القتل والتنكيل ولا ترقب في مؤمن إلً ولا ذمة , الى أن يرفع الظلم عن ابناي صعدة ويتمتعون بالصلاة والعبادة في خير الشهور كل عام وانتم بخير