مشاهد من موكب شيخ نافذ!!!
بقلم/ د. عبد الملك الضرعي
نشر منذ: 7 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام
الثلاثاء 28 أغسطس-آب 2012 04:57 م

بعد أيام من تعميم وزارة الداخلية بمنع التجول بالأسلحة النارية بإستثناء العسكريين المكلفين بمهمات رسمية تفاءل اليمنيون خيراً ، وبدأ الأمل يلوح في الأفق بإمكان الخروج الآمن في شوارع المدن ومنها أمانة العاصمة ، ولكن ومع بداية الدوام تبين أن تلك التوجيهات ربما تخص شعب من دولة أخرى ، فبينما كانت السيارات تعبر بهدؤ في أحد شوارع أمانة العاصمة الرئيسية ، فإذا بمجموعة من المراهقين يلبسون أزياءً قبلية (من عجائب المنظر طبعاً اللبس الشعبي ثوب وكوت وفوقهما جعبه متعددة الجيوب كمخازن للذخيرة طبعاً مع العمامة والحذاء المهترأ وو..إلخ)ومسلحين بأسلحة خفيفة ومتوسطة يهرولون بصورة سريعة من على سيارات مكشوفة لاتحمل أرقام مرورية ويوقفون حركة السير واضعين أسلحتهم في حالة تأهب وفي اتجاه السيارات والمارة وبطريقة إستفزازية ،ثم تفتح بوابة الفيلا ومن بين ما يقرب من عشر سيارات متنوعة تدخل سيارة صالون بدون رقم أيضاً فيلا الشيخ ، ثم تقفل البوابة ويتوزع المرافقين على الغرف المخصصة لهم ، ويتم إدخال السيارات التي أكثر من نصفها بدون أرقام مرورية إلى حوش الفلل المجاورة التابعة للشيخ الهمام ، الذي نراه عبر الشاشات يتكلم عن قضايا مثل النظام والقانون ووو...إلخ.

إن نظام المشيخ في المجتمع اليمني نظام أصيل يهدف إلى تحقيق الوئام والألفة بين أبناء المجتمع ، إن الشيخ الأصيل هو الذي يدعم النظام والقانون ، الشيخ الأصيل قدوة لأبناء المجتمع في إحترامه للوائح المرور وتعليمات وزارة الداخلية ، أما أن يجعل من نفسه موازياً للدولة وسلطاتها ، فتلك إساءة بالغة لمفهوم الدولة المدنية الذي ننشده لليمن الجديد.

أخيراً نأمل من الجهات ذات العلاقة بالنظام الأمني داخل أمانة العاصمة والمدن الأخرى أن تضع خطة واقعية يتساوى فيها جميع المواطنين أمام القانون ، أما أن نوقع العقوبات الجسام على مواطن ربما نسي بعض أوراق سيارته ، بينما نتغافل عن سيارة بدون رقم وعليها عدد من المدنيين المدججين بالسلاح فذلك ظلم لايقره عقل ولا دين ، فالمساواة حتى في الظلم عدالة كما يقال ، نأمل لوطننا أن يدشن عهده الجديد بالإنتقال من عصر القبيلة(عصر ماقبل الدولة) إلى عصر الدولة ، ولن يكن ذلك ممكناً إذا لم يدرك أولائك المغامرون أنهم في دولة لديها قوانينها التي يتساوى فيها جميع أفراد الشعب ، وبدون ذلك سنظل نعيش في عصر ما قبل الدولة وسنبتعد أكثر وأكثر عن العالم المعاصر المحيط بنا.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتور/ فيصل القاسم
احذروا الاستعمار الصيني المقبل!
دكتور/ فيصل القاسم
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أحمد الحرازي
كابوس الانتفاضة
أحمد الحرازي
كتابات
د. واعد باذيبسلامات ياسين
د. واعد باذيب
عارف الدوشهيبة الدولة
عارف الدوش
علي بن عبدالله الدربيخذ وهات ... !
علي بن عبدالله الدربي
مشاهدة المزيد