قاموس الضَّوء
بقلم/ أحمد ناجي أحمد
نشر منذ: 7 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام
الأحد 30 سبتمبر-أيلول 2012 10:51 م

الإهداء: إلى «ياسين سعيد نعمان» تلك الذَّات المتدفقة بكل معاني الحداثة وقيم الضوء

أُدْرِكُ حَتْمًا أَنَّ الطقسَ يَمِيلُ قليلا نَحو الظِّلِّ

وَاَنَّ الحلمَ تَوارَى

وَأَنْتَ كَمَا أَنْتَ العنوان الأكبر في قاموس الضوء

أُحِبُّكَ رغم الموت ورغم الجبروت القادم تحت زِناد بنادقهم

أعترف الآنَ بِأَنِّي لا زلتُ أعيش تفاصيل الصدمة

في السابع والعشرين

من الشهر المدعو بِأَغُسطس

أَشهدُ أَنَّ الشهر سيبقى شهر الموت

سيَفنى هذا الشهر

وَيَفْنَى الموتُ وَيَبْقَى وَجْهُ الله

وهذا الشجن المتدفق:

نحو تفاصيل الوطن الناهض مِن بَينِ رُكَامِ المَوتِ

أَقولُ لِرَبِّي: عَلِّمْنِي يا الله كثيرًا في فِقْهِ التَّأوِيلِ

وَعِلْمِ السِّرِّ

لِكَي أفْهَمَ شَيئًا عَن مَدَدِ الأِمْهَالِ لِهَذَا الَّليل

سبحانك ربي:

ما أعظم حلمك

تبارك اِسْمُكَ

إِنِّي أَدْعُوكَ إِلَهِي: كَي تَكْشِفَ عَنَّا هذا الضُّرِّ

أَدْعُوكَ إلهي: بَاعِد بين الشّعبِ وبين أَساطين الظُلُمَاتِ

أَدْعوكَ بِكُلِّ لُغات الكون تبارك اِسمك سَامِحْنِي فِي لَحْنِ القَولِ

وَبَاعِدْ بَينَ المَوتِ وهذا الشَّعب

سبحانك جَلَّ جَلَالُكَ أنت مَلاذِي

عَلِّمْنِي أَدَبَ الصِّدِّيقِين

وَسَامِحْنِي فِي لَحْنِ القَولِ