آخر الاخبار

الحكومة اليمنية: السلام غير ممكن وعلى العالم تصنيف الحوثي ”جماعة ارهابية“ تفاصيل لقاء رئيس هيئة الأركان العامة بهيئتي العمليات والاستخبارات بريطانيا تدرس تصنيف الحوثيين كـ”جماعات إرهابية“ إصدار أحكام في واحدة من أندر قضايا التزوير في الكويت قوات ”الشرعية“ تطلق عملية عسكرية غربي صعدة من محورين وتحقق تقدماً كبيراً السعودية تضع المجتمع الدولي أمام خارطة طريق الحل في اليمن وتعري مليشيات الحوثي وايران مجددا معلومات خطيرة تكشف عن تطور كبير في تسليح ايران للحوثيين وكيف استطاعت الصواريخ والمسيرات الايرانية الوصول الى الامارات وأهم سبب لاخفاق القوات الأمريكية في منع تهريب تلك الأسلحة ترحيب اماراتي بقرار امريكي وشيك يستهدف الحوثيين في اليمن السفير السعودي محمد آل جابر يتحدث عن اعتراف حوثي يستوجب الرد والمحاسبة جنوب مأرب.. معارك عنفية وغارات في جبهة الرملة والقوات الحكومية تستعد لتحرير مديرية جديدة بعد وصول دعم عسكري كبير من التحالف

انتصرت غزة وحق لنا أن نحتفل
بقلم/ د.انور معزب
نشر منذ: 9 سنوات و شهر و 27 يوماً
الخميس 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 04:25 م

لقد حق لنا في الشعوب العربية والإسلامية وحق للغزاويين أن يحتفلوا بهذا النصر العظيم الذي أذهل العالم وكيف لا وقد حررنا بيت المقدس ! يحق لنا أن نحتفل بالنصر الذي حققناه فقد اقتحمنا السجون والمعتقلات الإسرائيلية وحررنا ال أ سراء الفلسطينيين رجالا ونساء وأطفال وشيوخ ! يحق لنا أن نحتفل لما لا ونحن قد انتصرنا لمحمد الدرة والشهيد احمد ياسين ! يحق لنا أن نحتفل فقد ثأرنا وانتقمنا لمن انتهك أعراضنا وداس على كرامتنا ! يحق لنا أن نحتفل لقد انتصرنا و استولينا على جميع الأسلحة والمعدات الإسرائيلية ! يحق لنا أن نحتفل لقد انتصرنا واعتقلنا شمعون بيريز وايهود بارك وبقية القادة عادوا إلى موطنهم الحقيقي في أوروبا محملين بالهزيمة والذل ! يحق لنا أن نحتفل لقد انتصرنا واستولينا على السلاح النووي الإسرائيلي وأصبح في متناول أيدينا وأصبحنا الآن بفضل هذا الانتصار العظيم دولةنووية ! لقد حق لنا ان نحتفل ونرقص ونغني أو كما قال معمر القذافي ارقصوا وغنوا وافرحوا!

أم أننا يا ترى نبحث عن انتصارات وهمية وغير موجودة وبالتالي نحتفل بالهزيمة 1؟ انه كذلك للأسف الشديد فنحن نحتفل بالهزيمة التي منينا بها فعن أي نصر يتحدث هؤلاء ! هل اغتيال إسرائيل للقائد احمد الجعبري كان نصر لنا ومن ثم حق لنا أن نحتفل !؟ وهل الضرب الهمجي من إسرائيل لغزة بجميع أنواع الأسلحة كان نصر لنا وبالتالي حق لنا أن نحتفل !؟ وهل قتل الأطفال والنساء والشيوخ بتلك الصورة الوحشية الذي حصل في غزة مؤخرا كان نصر لنا وبالتالي حق لنا أن نحتفل !؟ وهل الموقف المخزي من قبل القادة والزعماء والملوك العرب تجاه قضية فلسطين وضرب غزة كان نصر لنا وبالتالي حق لنا ان نحتفل !؟

وصل بنا الذل والإهانة والخزي والمذلة إلى درجة لا تطاق البتة والى درجة أننا لم نصدق أن إسرائيل قد توقفت عن ضرب غزة وأصبح توقف إسرائيل عن ضرب غزة لأيام معدودة انتصار عظيم ومناسبة نحتفل بها

عندما ننتصر لكرامتنا وأعراضنا وقدسنا ولديننا ونعيد للأمة كرامتها ومجدها وتاريخها عندها نقول أننا انتصرنا بالفعل وعندها فقط يحق لنا أن نحتفل.

anwarmoozab@gmail.com