ترحيب وشكر للدكتور فيصل الحذيفي
بقلم/ الشيخ.اسماعيل عبدالباري
نشر منذ: 7 سنوات و شهر و 18 يوماً
الأربعاء 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 10:39 م

إلى الأخ الفاضل الدكتور / فيصل الحذيفي المحترم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

1/ اطلعت على رسالتكم إلينا المنشورة في مأرب برس الاثنين 12 نوفمبر 2012م ولو لم يرد ذكر اسمي صراحة فيها لما ظننت أنها موجه إلي كونكم عنونتموها ب( إلى رئاسة هيئة العلماء ) ولم يحضرني معرفة مغزى العنوان.

2/ بغض النظر عن أسلوب – كتابتكم – وما اشتملت عليه من عبارات ذات دلالات فكرية وتحديد مواقف وأحكام مسبقة – من وجهة نظركم – كانت تحتاج من جنابكم الكريم حسب رأيي مزيدا من الدراسة المتأنية قبل كتابتها

ولكن أشير إلى أننا قد تعودنا على سماع وقراءة كتابات أبائنا من النخبة المثقفة والتي لديها همومها الغير منكورة

ولذا فإنني أرحب بمقترحكم – (من حيث الجملة) لما اشتمل عليه من أفكار في أكثر من جانب تحتاج إلى اهتمام ولموافقته وجهة نظرنا في أكثر من محور ولإشاراته إلى هموم تشكل قواسم مشتركه .

3/ هناك بعض الظروف – العديدة والصعبة – تحول دون استكمال المواد المطلوبة لصفحتنا على الفسبوك- أو كموقع مستقبلا – و افتقارنا إلى وجود فريق مختص ونحن إن شاء الله ساعون لتجاوز تلك الظروف وهي من الصعوبة بمكان بقدر المستطاع.

4/ أقدر إقدامكم على فتح باب التواصل مع الآخرين رغم تصريحكم بعدم الاعتراف بهم – كما ورد في رسالتكم – إلا وفق شروط وآليات اشترطموها من طرف واحد وهذا لا يضير لان ما نهدف إليه هو الاعتراف بالحق أيا كان قائله وهذا هو منهج الأسوياء في تاريخ البشرية.

5/ نحن بدأنا بفتح باب التواصل معكم – جميعا – ومع جميع الشرائح التي أشرتم إليها دون أي شرط وانتم فتحتم مع واحد – ولكن بعدة شروط وهذا أيضا لا يضير .

6/ أكرر الترحيب والشكر – لشخصكم – ورغبتكم في حب التواصل مع الآخرين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته