آخر الاخبار

مسؤول حكومي يفضح ابواق وسائل إعلام الحوثي:السفن المستهدفة في البحر الأحمر لا يوجد لمالكيها ولا مشغليها أي علاقة باسرائيل وأمريكا مأرب تواصل حشودها المنددة باستمرار الإبادة الجماعية التي يرتكبها الكيان الصهيوني في قطاع غزة أول تحرك حازم للشرعية في وجه التصعيد الحوثي الأخير ضد موظفي المنظمات الدولية والمحلية مركزي عدن يتخذ إجراءات جديدة لكبح التراجع الحاد في أسعار العملة تدمير قاربين وزورق وطائرة مسيرة تابعة للحوثيين.. الجيش الأمريكي يكشف ما جرى الليلة الماضية 40 دولة توجه طلباً فورياً وغير مشروط للمليشيات شاهد الصور.. مأرب برس يرصد فرحة أبناء تعز بدخول مدينتهم المحاصرة منذ 10 سنوات هل تغيرت أسعار الصرف بعد الاعلان عن المنحة السعودية؟ تعرف على الأسعار هذه اللحظة نواعم من بيت المؤيد والشامي والكحلاني.. أسماء أقارب قيادات حوثية تشغل مناصب عليا داخل مؤسسات دولية مقرها أمريكا... تفاصيل تكشف لأول مرة العليمي يتحدث عن ''أبلغ الأثر'' للمنحة السعودية الجديدة ويبشر الموظفين بشأن دفع المرتبات

مسائل...وتظلمات
بقلم/ محمود عبدالواحد
نشر منذ: 11 سنة و 6 أشهر و 7 أيام
الخميس 06 ديسمبر-كانون الأول 2012 01:59 م

-1-

يا ناظر الشعر ، هل تدري ؟ ولم يعتري ؟

جرح الورى ما أرى من عالمي والمصير

ومن يضاهي التزام الحرف أوجاع كل

الناس ؟ من للردى أورى وشب النفير

يهتز من شفة النار لآمالهم

ما هم عزم السرى يا موهنات المسير

ماذا عن الناس ،عن إحيائهم ، بعثهم ؟

قل يا عذاب الصبر ، ما من يسير

عن مدهم ، جزرهم ، وعن بحار الأسى ؟

فالموت ، يا مرسى ، وصول أخير

والشعر ، والقلب ، من جرحي كما لم تر

يا ناظر الفجر من قبل احتراق الأمير

والشعر كي يؤثر الناس به ، لا لكي

يؤثر ، حشايا جراح الكثير

-2-

وسائل حقه فى العيش فى الرأى ، هل

يرضى (بديل الخبز) أو يستعير ؟

وكم بـ (لا) صار حر الإختيار ؟ وما

ردت (نعم) لقمة على هوان الفقير

يا من ترقى عبوديته واكتفى

عيش الرضى ما همه كان سقوط الضمير

حرية الناس لا تصنعها كعكة

بل هبة الله وصنع القدير

فانظر غدا من رأى حرية إننا

من جوعنا نصنع عيد الفطير

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
عبده نعمان السفيانييا دَارَ عَبْلة
عبده نعمان السفياني
عمار الزريقيفرصة أخيرة
عمار الزريقي
عبدالرحيم أحمدلم يرحل نزار..؟
عبدالرحيم أحمد
خالد محمد الفائشيتحت القصف..!
خالد محمد الفائشي
محمد بن يحيى الزايديهاجت الذكريات
محمد بن يحيى الزايدي
مشاهدة المزيد