مأرب : عضو مراقب في الأمم المتحدة بعد فلسطين
بقلم/ عبد الله سعود بحيبح
نشر منذ: 8 سنوات و 9 أشهر و 14 يوماً
الجمعة 07 ديسمبر-كانون الأول 2012 04:18 م

أحب بلادي كثير ، احبها أن تكون بلاد الأمن والأمان لكن مـأرب لم تعد محافظة يمنية بل أصبح حالها كحال فلسطين، واليمن الآخر إسرائيل، هل يتوجب لأبناء مـأرب أن يذهبوا إلى الأمم المتحدة ويفعلوا كما فعل محمود عباس للأعتراف بهم ..

أحب عبدربه منصور كثيراً وأقدره ولم أتوقعه يوماً أن يغمض عينيه عن مـأرب ويفعل كما فعل من سبق. لكن للأسف الشديد هو كذلك فيؤسفني كثيراً ماحدث من تجاهل لـ مـأرب وآخرها التجاهل السياسي المتعمد الذي لا يمكن تبريره . هل عجزوا أن يجدوا من يمثل مـأرب ؟

لا هذا ليس صحيح فـ مـأرب لا تجد فيه خيرات البلد فقط وإنما يجد فيها خيار الرجال يمكن الإعتماد عليهم لإداره البلد، يجد في مـأرب ما يتطلب لكافة المناخات فيها رجال السياسة والمتعلمين والمثقفين والقادة الشابه، فيها المقاتل الشرس الذي سيصنع من صدره درعا للذود عن عرين اليمن ،، فيها وفيها لكن أنتم لا تقدرون الإنسان المـأربي فليس لكم منا حاجه فحاجتكم من مـأرب هي أنابيب النفط والغاز واسلاك الكهرباء فهذا يكفيكم من مـأرب..

هناك تقريباً خمسه وعشرون فرد هم من يقومون بتفجير أنابيب النفط وقطع اسلاك الكهرباء، لفيف المخربين لا يتعدى هذا العدد ومع ذلك أبناء مـأرب يشجبوا ويستنكروا بأشد العبارات هذا التخريب ،، لأن هذا التخريب ليس من أجل مـأرب وانما من اجل اشخاص ليسوا من مـأرب.

ومن هنا نقول كفا لليمن بدون مـأرب فنحن توسمنا في الثورة خيراً لعلها تكون وحِدة توحد مـأرب الأنسان ومـأرب الثروة مع اليمن، لكن للأسف لم يحدث ماهو مطلوب فـ كهرباء مـأرب آنارت اليمن وأظلمت بمأرب فحجبت الرؤية بيننا وبينهم.

ومن منطلق الإنسانية والحرص نناشد كهول مـأرب وشبابها أن يقطعوا مصالح اليمن الآخر من مـأرب (فجرو الابراج ،فجروا انابيب النفط فجروا انابيب الغاز فجروا القاطرات الحكوميه) خربوا لكن ليس من أجل العبث وإنما من أجل مـأرب الخير. أطالب من كل قبيلة عندها مصلحة أن تقطع هذة المصلحة !

ياعبيدي يامـرادي ياخولاني يانهمي يا أفراد مـأرب ياساكني مـأرب لبو نداء مـأرب واقطعوا كل مصلحه تخرج من مـأرب فأنتم وأبنائكم أحق بها من الآخرين،

أطلب من أبناء مأرب هبه شعبية ، أنتم أسود تتخارشون فيما بينكم وتتركوا الآخر يأكلكم، هذة جريمة !

يأبناء مـأرب أنظروا إلى حال مستشفيات مـأرب ، انظروا الى حال مدارس مـأرب وجامعتها ، انظروا إلى هيئتكم التي لم يعد يطيقها اليمن لم يعد بالعالم من يسكن العِشش والخيام سواكم ، ولولا الشيخ زايد وبناءة للسد العظيم لما سكنتموها..

يا مـأرب ليس لك من مـأرب إلا العطش

يا أحفاد الهدهاد ويا حفيدات بلقيس لا تنسو ماهو منتظر منكم تجاه مـأرب !

سيلعن التاريخ مأرب وأهلها ستروي القصص والحكايات المشينه عنكم '' ورثتم كنز فسلبكم إيـاه ممن لا يستحقه '