يا عاذلي قُل ما تشاء
بقلم/ يحي الصباحي
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و 4 أيام
السبت 27 إبريل-نيسان 2013 03:54 م

أيُهَا العاذِلُ لي...زِدني وخُذ مِن زَللي

ذَنْبي عَظيمٌ جَلَلٌ

وحِملُهُ زلزلني

ذَنبي الذي لايُغتفر

في كاهلي أثقلني

ياعاذلي قل ماتشاء وتفنَّن بِالأذية

مَارِس هجائي بالحِيَّل

أو بالنِّفاق

أو بالضلالة والخداع

ماعاد ذمك لي مِعوَلٌ يهدمني

قل ما تشاء

فأنا عَميلٌ للضِباع

وأنا مُدانٌ بالخداع

وأنا الذي هَـــدم القلاع

وشمائلي أردى الطباع

لاتنسى حتى أنني؛ مُتَهَمٌ... بِالكُفرِ في تلك البقاع

ياعاذلي لاتنثني

لاتنحني

واصقل سخيمة من أشاع

أو من أطاع

وقبل أن تصلبني

أطعم بأشلائي الجياع

ولي رجاء

لاتنسَ أن تسألني قبل الوداع

عن ذَلك الذنب الذي في كاهلي أثقلني

وانصِت وباشر بالسماع

ذنبي الذي زلزلني

كفري بكم

وبحقدكم

وببغَـيِّكم

وبزروكم

ونفاقكم

وضلالكم

وخداعكم

وبجهلكم

وبلؤمكم

وبسيركم على درب الرعاع

ذنبي الذي لايُغتَفَر

حُلمي الجميل....

من أجل كلَّ الشُرفاء في موطني الكبير

ولأجلكم ياجبناء

****

ورسالتي لكبيركم

وبنيهِ مُختلي الطباع ...

لو كان فيكم نخوةٌ أو ذرةٌ من كبرياء

هيا اعقدوا وعد اللقاء

و حاربوا كالشرفاء

لا بالضلالة والخداع

كونوا رجالاً مرةً ...لا مثل أشباه النساء

(مع احترامي للنساء)

فتراب أقدام النساء الطاهرات أو البغايا ...

أطهر من أطهركم...ونعالهن لكم رِداء...

هيا اعقدوا وعد اللقاء...

و حاربوا كالشرفاء...

إن كان في أجسادكم حتى بقايا من دماء...

أو كان في عروقكم حتى فتاتٌ من إباء ...

هيا اعقدوا وعد اللقاء...

و حاربوا كالشرفاء...

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
عبد الرحمن العشماويبواكير الصباح
عبد الرحمن العشماوي
محمد بن يحيى الزايديصباح الأمل
محمد بن يحيى الزايدي
يحي الصباحيتهديد......
يحي الصباحي
السفير/الدكتور عبدالولى الشميريأغاضبها...
السفير/الدكتور عبدالولى الشميري
محمد بن يحيى الزايديلله درك يا صديقي
محمد بن يحيى الزايدي
عبد الرحمن العشماويحِمصُ الَمعالي
عبد الرحمن العشماوي
مشاهدة المزيد