وقفة أمام الجامع الأموي في حلب
بقلم/ عبد الرحمن العشماوي
نشر منذ: 7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً
الأربعاء 08 مايو 2013 05:04 م

ماذا دها الجامع المحبوب ياحلب

وكيف حطمه الباغون وانسحبوا ؟

من هم ومن أي أدغال الضلال أتوا

وأين أمتنا عن سوء ماارتكبوا ؟

أتوك ياحلب الشهباء في وضح

من النهار وعادوا بعدما ضربوا

ماذا دها الجامع المحبوب كيف غدا

ركامه وبدا بنيانه الخرب ؟

تأوهت حلب الشهباء قائلة

ودمعها من غيوم الحزن ينسكب

أما الجناة فهم شبيحة ركبوا

أحقادهم نحونا يابئس ما ركبوا

إذا رأوا مسجدا ثارت غوائلهم

وناله منهم التشبيح واللهب

عهدي بمسجدنا صبحا كعادته

شموخ مئذنة تاقت له السحب

عهدي بمحرابه الميمون متشحا

بطهره تتلاقى عنده الحقب

عهدي بمسجدنا تزهو به حلب

وفيه من كل أمن وارف سبب

يلقى المصلون في ساحاته أملا

وراحة يتلاشى عندها التعب

واليوم حطمه الباغي وعطله

من الصلاة وما من أمة تثب

ولم يكن وحده ، كم مسجد محيت

في الشام آثاره واشتدت الكرب

عذرا إلى شامنا الغالي فأمتنا

بالذل في عصرنا والخوف تنتقب

مازلت أسأل قومي في تخاذلهم

متى سينطق هذا الصمت ياعرب؟!

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
هائل سعيد الصرميأيها الصديق
هائل سعيد الصرمي
عبد القوي بن علي مدهش المخلافيأسئلة لبشار الأسد
عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
يحي الصباحيكيف نرقى...؟!!!
يحي الصباحي
عبد الإله المنحميالعذاب الأخير
عبد الإله المنحمي
يحي الصباحيقاموُس السعادة
يحي الصباحي
السفير/الدكتور عبدالولى الشميريسافر......
السفير/الدكتور عبدالولى الشميري
مشاهدة المزيد