ملحمة إكتوبر الثورية
بقلم/ علي السورقي
نشر منذ: 7 سنوات و شهر و 15 يوماً
السبت 12 أكتوبر-تشرين الأول 2013 04:53 م

أكتـوبر المجد الحدث التأريخي الملهم كفــاحاً  من رحم الأرض اليمنيــة وصلب النضـال عيداً وطنيـاً يمــاني الفعل يأتي كل عـام قادماً من فوهة القبس بموكب الحــرية والإستقـلال فنكون نحن الشعب كل الشعب جاهزين من الشرق وطن إلى الغرب يمن ومن الشمال حرية إلى الجنـوب إستــقلال منتظرين على " سـاحة الوحدة " عُمــال وكادحين , طلاب ومعلمين صحافة وصحافيين , كُتاب ومثقفـين , شُهـداء ومعتقلـين , أرض وإنسان , وطن ومواطنين لإستقبال موكب الثورة الأكتـوبري نستلهم من التـأريخ مسـاره النضالي ومن الأرض فعله الثوري فمرحى أكتوبر بذكرى يوبيـلك الذهبي الذكرى الخمسون لميـلادك اليمني الشرعي حللت وحـدوي ونزلت يمنــي ؟

أن الذكرى الخمسين لثــورة الـ 14 من أكتوبر المجيـدة 1963 م تُعـد بحق ملحمة وطنيـة  جماهيره ثورية نضالية سطرها بأحرف من نور الحرية هؤلئك الأكرم منا جميعـاً شهداء الكرامة وعشاق الحرية والإستقلال وبيارق المجد الثوري ضد المحتل البريطاني المسخ البريطاني المسخ بطبيعته الاستعمارية وسياسته التوسعية وثقافته الموسومة قبحاً بقهر الشعوب ، نعـم , بلى أكتوبر ملحمة وطن انطلاقة شرارتها التحررية الأولى من على قمم جبل ردفان الإباء خاض فيها الرجال , الرجــال  معارك بطولية وإلتحام ثوري مقدس وكفاح نضالي مسلح أربك المحتل وشل حركته العسكرية وأفشل خططه وتكتيكــة القتالي في جميع الميادين على مستـوى القـرية والمدينة والوطن بشكل عام . الكل ثـار على الإستعمار وإنتخى شرفاً للحرية والكرامة فكان أكتوبر جدير بمعـركة التحريـر ونـال من الأرض وسـام الإستقـلال الوطني وصار المحتل في خبـر كان مجـرواً بالهـزيمة ومنصوباً بالعــار بينمـا كان السيد " نــوبل " يُنتج البـارو ويشعل  حرية الأوطـان بالنـار وهنـا تكمن قدسية أكتوبر الثـورة وقداســة فعل الثـوار نعـم لم تكن ثورة،

ثورة أكتـوبر المجد والحرية والإستقلال ثورة " نوبيليــة " تحمل صك غُفـران من بابا الإستعمار بل هي !! ثورة خطط لها الرجال من ذوي الفكر الإنساني ونفذها الأحرار بقيادة رسـول الثورة المبعوث لليمن برسالة الحرية والإستقلال الشهيد راجح غالب لبــوزة ورفاقه الأخيار من أبنــاء اليمن . كل اليمن حيث أكتـوبر الاستقلال توأماً شـرعي لسبتمـبر الحرية وهما معاً يحمـلان لقب الثورة اليمنيـة " السبتـواكتوبرية " بل هما ملحمة وطن ومنازلة وطنيـة على ساحة الحرية وميدان الكرامة الوطني لنيل النيـل الإستحقاق الشرعي في السيادة وأبجدية الإستقلال لكامل تــراب الوطن إذا يحق لي القول هنــا فخـراً مرحـى أكتوبر الموكب الثـوري وطيب الإقامة التحررية بين أرضك وإنســانك ,, وعـذراً أيها الموكب الثوري الأكتوبري إن تخلف عن موكبـك الذهبـي أرباب التأمــر ورهبـان المشـاريع التقـزمية ممن ألتزموا مقاعدهم على قارب " أبو لؤلؤة الأممـي " وارتضوا إن يكونـوا شـراع الخيانة في تمـزيق الوطن والأدهـــى والأمـر أن أُقدم لك اعتذاري مصحوب بالخجـل ممـا اقترفه بحقـك الثوري والوحدوي " أتبـاع أبا رغـال " من لصوص الفيــد والغنيمة وتجـار الأراضي ورهبــان الفتـاوى ,, فهـاك اعتزازي وفخـر قومـي اليمانـي بفعلك الثـوري وهـاك اعتذاري عبـر المقـال لسـان حال المواطن وصوت الوطن فتقبـل فأني والله وكل يماني ليس لنغــريك بالمناسبة بإعتــذار " موفمبيكــي " على وزن إحتيــال وخطب وصـال " بصيـرة وأرض المسيلة " فأنت مسار وربان موكبنا وقـط لن نغادر مواقعنا على سفينك الثوري اليماني فمرحــى أيهـا الموكب بك ســأعزف لحن احتفالي لأنـي ... يمــــاني