آخر الاخبار

تفائل بسقوط مأرب.. زعيم «الانفصاليين» يعترف رسمياً بعمالته «للحوثيين» ويتحدث عن إجراء محادثات مباشرة بين مجلسة والمليشيات الشيخ عائض القرني يرد على تقرير الاستخبارات الامريكية بخص بن سلمان وخاشقجي الأمين العام لجامعة الدول العربية يتحدث عن الهدف الخفي وراء التصعيد «الحـوثي» على «مـأرب» إيران ترفض التفاوض حول الاتفاق النووي.. ما هي الخيارات أمام الإدارة الأمريكية؟ سي إن إن:واشنطن تحذف 3 أسماء من قائمة المتهمين بـ«قتل خاشقجي».. من هم؟ هكذا يمكنك الحصول على جواز سفر كورونا العالمي مجلس الأمن ينهي آمال «أحـمـد عـلي» وأبو ظبي تمنح الاخير البطاقة الذهبية..ماذا يعني تمديد العقوبات الأممية على نجل «صـالح»؟..تقرير الانتحار يفتك بشباب وشابات أكثر دول العالم تطورا بعد يوم من تعيينه خلفاً لـ”شعلان“.. العميد ”السياغي“ في الخطوط الأمامية لجبهات ”صرواح“ و”البلق“ لماذا تبحث شركة أرامكو مديد قرض بـ10 مليارات دولار.. ما دلالة ذلك؟

أتحداك سيادة الرئيس تحقيق العدل 1
بقلم/ سامي الكاف
نشر منذ: 13 سنة و شهر و 6 أيام
الأربعاء 23 يناير-كانون الثاني 2008 03:38 م

لا أحد - الآن- في [عدن] يهمه الخوض في حديث عن الرياضة وما تعنيه، بقدر ما يهمه أن هناك من أصبح يهتم بأن يحصل ممارسو الرياضة، بخلاف احترام الناس لهم، على (شيء ما) يعينهم - بأي قدر- على متطلبات الحياة الصعبة كخدمة لهم في مقابل خدمتهم لرياضة الوطن، هكذا كتبنا في العدد الماضي. كان [الحديث] ينصب - بدرجة رئيسة- على امكانية الحصول على قطعة أرض تحديداً كفعل يأتي بمثابة رد جميل كخدمة مقابل ما قدمه ممارسو الرياضة من خدمات لأنديتهم ووطنهم.

كان الجواب لدى عينة من المشاركين قاطعاً: "لم يحصل أحد على قطعة أرض" بخلاف العنوان: رياضيو عدن يخدمون الوطن وغيرهم يحصدون!.

الاستثناء الذي حصل على قطعة أرض كان واحداً فقط لا غير إنه الرياضي المعروف خالد قاسم إذ قال: "لقد حصلت على بقعة أرض في القمر!".

[الفعل] في المحافظات الجنوبية - الآن- يغلي بفعل اجتياح الإعتصامات الهادرة التي غطت على ما عداها من أفعال جسام في الوطن بما في ذلك الارتفاع الجنوني في الأسعار.

يتحدث كثيرون عن نهب أراضي عدن ولا يملّون. إن الأمر على صعيد أرض الواقع ليس سوى حق ضائع أو منهوب، سيان الأمر.

كثير من هذه الأراضي تذهب لغير سكانها العدنيين في حين أكد رئيس الجمهورية علي عبدالله صالح في غير مناسبة على أن مثل هكذا طرح غير صحيح وأن كل ما في الأمر ليس غير مبالغة وتهويل.

بالتأكيد ليس الأمر كذلك. الجميع يعلم أنه بطرق مختلفة وعديدة يتم نهب أراضي عدن من قبل [الغير].

إحدى اليافطات البارزة للإعتصامات الجنوبية الهادرة كانت وما زالت "نهب أراضي عدن"، على الرغم مما ذهب إليه فخامته.

لم يعد سكان عدن يطيقون الاستمرار في صمتهم، وهذا [الغير] بات يمتلك أرضهم.

ستقوم دنيا صنعاء ولن تهدأ لو حدث وقام الرئيس بصرف بُقع أراضي لبعض من سكان عدن في صنعاء، أو في سنحان مثلاً، أو في خولان.

لنخرج الآن من العموم وندخل الى التفاصيل التي تعتمد على وثائق رسمية قبل أن يهب منافقو السلطة وزمّاروها والطبّالون والمبخّرون والفهلوية قبل المرتزقة إلى اتهامنا بما ليس فينا.

على ورقة حكومية رسمية وقّع علي حميد شرف بصفته رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني التابعة لوزارة الأشغال العامة والطرق، موجهاً خطابه إلى مدير عام فرع الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني بمحافظة عدن، وفيه جاء ما يلي:

(تلقت الهيئة توجيهات الأخ/ رئيس الوزراء برقم (رو/54/ 616) وتاريخ 21/2/2007م المتضمنة باستكمال الاجراءات بحسب توجيهات الأخ/ الرئيس وذلك بناء على مذكرة الهيئة المرفوعة للأخ/ رئيس الوزراء برقم (105) وتاريخ 17/1/2007م عطفاً على مذكرة وزير الشباب والرياضة برقم (269) وتاريخ 21/10/2006م والمتضمنة طلب منح أراضي للشباب والكوادر القيادية العاملة في الحركة الشبابية والرياضية م/عدن، وورد في نهاية مذكرة الهيئة المُشار إليها بأنه نظراً إلى أن الهيئة متوقفة عن أي تصرف عملاً بالتوجيهات العليا.

وعليه: نحيل الموضوع إليكم للاطلاع والعمل بحسب التوجيهات العليا وأحكام القانون).

بخلاف أن صيغة الخطاب ضعيفة بل وركيكة، ركل علي حميد شرف الكرة إلى ملعب غيره، وهو هنا سلطة أدنى؛ مدير فرع الهيئة (م/عدن) لكي يتحمل مسئولية العمل ولو جاء تحت يافطة: بحسب التوجيهات العليا وأحكام القانون.

لو كان علي حميد شرف كمسئول من القوة بمكان لكان رفع سماعة الهاتف وخاطب الرئيس قائلاً: سيادة الرئيس.. لفتة كريمة منكم الاعتناء بسكان عدن من الشباب والرياضيين ومنحهم أراضي، لكن في الكشف الذي [بحوزتي] فيه أناس ليسو من عدن.

هذا بالنسبة لعلي حميد شرف وهو ما لم يحدث. بل ولم يحدث أصلاً من مسئولين من المفترض أنهم أكثر قوة منه؛ مثل رئيس الوزراء أو حتى وزير الشباب والرياضة - حينها- عبدالرحمن الأكوع المعروف بقوته بحكم قربه من الرئيس بعلاقة مصاهرة؛ هل أمر تصدر اسمه لكشف استحقاق الصرف [مبرر] لسكوته على اقحام أناس ليسو من عدن حتى يتم صرف أراضي لهم باسم سكان عدن...؟!.

الراجح أن الرئيس نفسه لو كان يعلم بماهية الأسماء لكان سأل صهره من فوره قائلاً: "قدك يا عبدالرحمن عدني وأنا مش داري".

هذا أول ما يتبادر إلى الذهن من أسئلة بريئة سرعان ما تتناسل مضاعفة بحثاً عن عدل أرجو من الرئيس تحقيقه، لا.. بل قُل إن شئت: اتحداه تحقيق [العدل] هنا على افتراض أنه لا يعلم شيئاً.

الآن الرئيس يقيناً بات يعلم.. أليس كذلك.

حسناً.. هذا أولاً. ثانياً: لماذا تقسيم الناس في الكشف الى مجموعات إذا ما قفزنا فوق [عدنية] الأكوع وعُباد والكحلاني والكباب وراوح والارياني وبهيان والجرمل والأهجري.. الخ...؟!

الأكيد ثمة معايير وراء ذلك. فمجموعة (أ) سوف تُصرف لهم بُقع (20*20)، أما مجموعة (ب) بُقع (18*16)، ومجموعة (ج) بُقع (12*16)، وأخيراً مجموعة (د) بُقع (9.3*13).

ابحثوا معنا - هداكم الله وهدانا- عن هذه المعايير التي تجعل التلميذ مُفضّلاً على الأستاذ كما في حالة محمد سعيد سالم ومحمد عبدالله فارع. أو عن الفارق الذي رقّى الابن على أبيه في النادي الواحد كما في حالة عادل عبدالله وادي وأحمد عبدالله حيدرة الباشا، أو الفرق بين رجل يقول عن نفسه انه يستند الى تاريخ رياضي معروف وبين رياضي أصلاً غطت سمعته الآفاق كنجم لا يشق له غبار كما في حالة ضياء عبدالمجيد قباطي وعوضين.

هذا غيض من فيض الكشف التالي لمشروع الرئيس الصالح السكني الدفعة الأولى:

الفئة (أ):

1- عبدالرحمن الأكوع.

2- حمود محمد عُباد.

3- أحمد محمد الكحلاني.

4- أحمد محمد القعطبي.

5- د. محمد أحمد الكباب.

6- د. عبدالوهاب عبده راوح.

7- فضل محسن عبدالله.

8- محمد سعيد عبدالله حاجب.

9- مهدي عبدالله سعيد.

10- محمود عبدالله العراسي.

11- محمد غالب أحمد.

12- معمر مطهر الارياني.

13- عبدالله هادي بهيان.

14- أسرة الفقيد/ هادي أحمد ناصر.

15- أسرة الفقيد/ محمد عبده زيد.

16- أسرة الفقيد/ عبدالعزيز عبدالولي ناشر.

17- د. عبدالله محمد عوض الجرمل.

18- محمد سعيد سالم.

19- عبدالحميد محمد حسن السعيدي.

20- محمد أحمد منصر.

21- محمد عبدالله الأهجري.

22- خالد صالح حسين.

23- حسين إبراهيم النجاشي.

24- عادل عبدالله وادي.

الفئة (ب):

1- د. عبدالرحمن عبدالله إبراهيم.

2- عبدالجبار عوض سعيد.

3- عبدالله عوض بايمين.

4- إبراهيم عبدالله الصعيدي.

5- أحمد أحمد الضلاعي.

6- د. عزام محمد خليفة.

7- محمد عبدالوالي الشميري.

8- حسن علي الخولاني.

9- أحمد عبدالله العشاري.

10- العميد/ صادق صالح حيد.

11- العميد/ علي محمد حسين.

12- ضياء عبدالمجيد قباطي.

13- خالد عبدالله زوقري.

14- فريد غالب فارع.

15- أبوبكر إبراهيم الماس.

16- يحيى قائد الروضي.

17- الفقيد عبدالقادر سالم عوض.

18- محمود محمد ناصر.

19- د. حميد محمد علي الشيباني.

20- معتوق علي خوباني.

21- أحمد الهيثمي سالم.

22- حسن محمد عبدالحميد.

23- علي مرشد عقلان.

24- الفقيد/ عبده علي أحمد.

25- عبدالحميد عبدالمجيد.

26- أنيس صالح همشري.

27- د. محمد سعيد مقبل.

28- خليل إبراهيم محمد.

29- د. عبدالملك محمد بانافع.

30- عبدالله مجاهد عبدالله.

31- الفقيد/ علي هادي عبدالله.

32- نعمان شاهر علي حسن.

33- عبدالجبار سلام سعيد.

34- الفقيد/ محمد صالح عولقي.

35- الفقيد/ محمد أحمد الرقيبي.

36- الفقيد/ محمد بن محمد الحبيشي.

37- محمد فضل أحمد.

38- منير الدين حمود أحمد.

39- محمد عيدروس عمر العيدروس.

40- عبدالعزيز فارع الحكيمي.

41- الفقيد/ علي صالح باحبيب.

42- الفقيد/ محي الدين أحمد سعيد.

43- جمال محمد عبدالرسول اليماني.

44- الفقيد/ محسن علي حيدرة.

45- الفقيد/ عبدالله علي الخوباني.

46- العقيد/ مراد علي شطارة.

47- الفقيد محمد ناصر سالمين.

48- نوال قاسم سيف.

49- محمد أحمد مقبل.

50- الفقيد/ علي حسين أحمد.

51- الطيب أحمد علي.

52- الفقيد/ محمد عبدالله فارع.

53- يوسف حسن السعيدي.

54- العميد صالح العشملي.

55- حسين عبدالله اليافعي.

56- عثمان محمد باعباد.

57- الفقيد ادريس أحمد حنبلة.

58- أحمد محسن أحمد.

59- محسن أحمد صالح.

60- م/ نائلة نصر عباس.

الفئة (ج):

1- محمود علي أحمد.

2- عبدالصمد قاسم.

3- رمزي شائف الأغبري.

4- صائب سلام مقبل.

5- خالد سعيد علي.

6- بدر حمود محمد.

7- م. نعمان أحمد عبدالله.

8- الفقيد/ صالح أحمد ناصر (باسل).

9- إبراهيم علي أحمد.

10- عبدالله هاشم المسني.

11- عدنان مصطفى عبدالكريم.

12- محمد ناصر عمر.

13- خالد مهدي سالمين.

14- بدر برهان ذوالفقار.

15- رائد علي نعمان.

16- محمود جُميع مبارك.

17- الفقيد/ ياسين أحمد حزام.

18- خالد علي العصار.

19- محمد حسن عبدالشيخ.

20- طه محمد نعمان.

21- مهدي سعيد عاطف.

22- العقيد/ محمد سالم جعبل.

23- الفقيد/ سالم علي أحمد.

24- فيصل محمد عبده صبري.

25- وجدان عمر زيد.

26- وديع إبراهيم حداد.

27- فاتن سلام فارع.

28- الفقيد/ عبدالله عبدالجليل عبدالله.

29- الفقيد/ عبدالرزاق معتوق.

30- د. محمد ناصر برتوش.

31- عادل علي محب.

32- عبدالله علي الميسري.

33- جميل عبدالمجيد ثابت.

34- وديع عبدالعزيز ثابت.

35- عباس غلام حسين.

36- الفقيد/ صالح محمد عمر.

37- فضل سعيد عاطف.

38- عبدالقادر عبدالله حمود.

39- الفقيد/ عبدالله عباد السيقل.

40- الفقيد/ ادريس أحمد حنبلة.

41- عباد أحمد اسماعيل.

42- جعفر محمد مرشد.

43- عمار عبدالله الحمزي.

44- العميد/ غازي عوض الجعيدي.

45- يحيى أحمد ناصر.

46- عادل محمد الميسري.

47- الفقيد سالم محمد بن شعيب.

48- أحمد عبدالله حيدرة الباشا.

49- عبدالقادر سالم عجران.

50- عوض سالم عوض عوضين.

51- عبدالله صالح حمود.

52- د. عبدالرحمن الشرجبي.

53- سالم محمد باهرمز.

54- ياسين قائد علي.

55- عبداللاه شفيق أمان.

56- نبيل عبداله زوقري.

57- الفقيد/ خالد الشيباني.

58- نجيب أحمد يابلي.

59- الفقيد/ سعيد عبدالرحمن خان.

60- د. محمد أحمد لكو.

61- الفقيد/ سعيد عبدالله ناجي.

62- محمد علي أحمد مثنى.