إلى زميلي القب، ثورتنا مستمرة .. فلا تقنط
بقلم/ عبده العبدلي
نشر منذ: 7 سنوات و شهرين و 28 يوماً
الثلاثاء 29 يوليو-تموز 2014 12:07 م

لكل امرء  من اسمه نصيب ..وانت يا مجاهد  القب .. يامن تجاهد في خضم أمواج عاتية من أجل شعب تهامة ..من أجل شعب نهبت أرضه وامتهن إنسانه ..تبعث فيه كل يوم روح الحرية والكرامة والإباء ..تلهب مشاعر جيل بدأ  يتشكل لديه وعي بما عاناه آباءهم  وأجدادهم وتحفزهم كل يوم على مواجهة الظلم بكل صنوفه بثبات وعزيمة لا تلين غير آبه بأدوات الظالم التي تحاول وتعمل جاهدة على كبح جماح ثورتك بمن فيهم المتاجرون بالقضية التهامية من أبناء جلدتك ..الإنتهازيون  الجدد ..والذين يعتقدون أن ملاحقتك بالأحكام الكيدية وجرجرتك إلى المحاكم سيوقف غضب ثورة بداخلك أقسمت على نفسك مذ كنت صغيرا في كنف والديك أن يحرق لظاها  كل من ساموا أبناء تهامة سوء العذاب وبعنصرية مقيتة وحقد ممنهج سحقوا شعبا بأكمله ..أدرك جيدا ياصديقي مجاهد أن بداخلك غصة بل غصص ممن كان أمثالهم سلكوا نفس مسلكهم في فترات سابقة وكانوا سيفا في خاصرة تهامة الأبية  فخذلوا بل وباعوا جيلا  في أكثر من محطة تاريخية

في تلك الحقبة ..فلا عليك يا صديقي من المتآمرين و الإنتهازيين الجدد ..ثورتنا مستمرة ..ونضالنا لا ولن يتوقف مهما بلغت درجة خساستهم ..فالمارد التهامي قادم وسيلتهم كل الفئران وسيدك حصون الطغيان فلا تقنط ..فقط هي مسألة وقت ..وصدقني يا صديقي العزيز أن في تهامة رجال يأبون الضيم ..ولا يخشون الموت ..ولهم في آبائهم أسوة حسنة في النضال والتضحية ..الثورة مازالت في مهدها ..وأحمد فتيني جنيد ورفاقه قادمون لا محالة ..أما من يحاولون عبثا أن يوقفوا ثورة غضبك فإنهم واهمون ..أتدري لماذا ؟..لأنهم لم يعرفوا من أنت ..أنت ولدت حرا أبيا ..متمردا ..أما هم فلا يجيدون سوى الخيانة ومسح أحذية الظالم ..هذه مهنتهم ..ولدوا خانعين ..جبناء ..مرتزقة ..

و سيموتون كذلك .. يرتدون ملابس الحرية أمامك ليطمئنوك أنهم مع تهامة في قضيتها العادلة ومعك وما هم إلا ضد تهامة و ضدك وضد كل تهامي حر ..يلهثون وراء مصالح زائلة ..هذا هو خلقهم لذا لا تعجب لفعلهم ..واصل مسيرة نضالك ونحن معك وكل الشرفاء من أبناء تهامة معك ..لا يضيق صدرك بما يفعلون ..غدا سيلعنهم التاريخ ..ويلعنهم اللاعنون .. دمت يا صديقي ذخرا لتهامة .

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
ابو الحسنين محسن معيض
شعوبٌ تصنعُ طواغيتَها
ابو الحسنين محسن معيض
كتابات
اعلامي يمني/عبد السلام محمدما وراء الخبر
اعلامي يمني/عبد السلام محمد
د: محمد الظاهريتغييرٌ لا تنفيس !
د: محمد الظاهري
يوسف الدعاسكأنني أعتمرت !
يوسف الدعاس
معاذ الخميسيلمن العيد اليوم ...!!
معاذ الخميسي
عدنان هاشمفوضى الخوف
عدنان هاشم
مشاهدة المزيد