الى شهيد الوطن صادق منصور
بقلم/ محمد يحي ألصبري
نشر منذ: 7 سنوات و 8 أشهر و 21 يوماً
الأربعاء 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 02:03 ص


ليس لدي كلمات كافيه اخي صادق اعزي بها نفسي واسرتك وكل محبيك ورفاقك عرفتك عام ٢٠٠٦ حين رافقتنى الى سوق الحرية لدفن الشهيد خالد من شباب التنظيم الوحدوي الذي جرح برصاص مؤيدي الحزب الحاكم حينها في الانتخابات المحليه وبعدها عرفتك في مقدمة الصفوف السياسيه مدافعا على التعايش والشراكه والقبول بالاخر وفي مقدمة قادة الثوار في ساحة الحريه بتعز وكنت في كل هذا العطاء عطاء من التواضع والنبل لامثيل له ...
قلبي ينفطر حزنا بفراقك لأننا خسرنا باستشهادك اليوم يا صادق منصور حجم كبير من صدق النضال وحب الوطن وحب الثوره وحب التعايش والشراكه والمشترك في تعز واليمن
وبعض عزائى فيك انك شهيد لك البشري في الدنيا والاخره ذالك قسم الرحمن على نفسه ولانامت اعين الجبناء.