مجنون بيده حجر؟!
بقلم/ فكري قاسم
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر و 21 يوماً
الأحد 01 مارس - آذار 2015 02:38 م


هذا العالم لئيم بصراحة .. قـَفـَل علينا جنب مجنون بيده حجر ، وفحط .
ودن لك يابو جبريل دن .
لاعد دولة ولارئيس ولاحكومة ولابرلمان ولا جيش ولابعثات ديبوماسية ولاسفارات وزاد نبع لنا مجنون "مبندق" أقسم يمين الله مايفلت حق علي وعائشة ، ويعرف عمر وابوبكر من رؤوسنا الآااان وإلا حرام لايخرجهم من عيون ابتنا ، يااااو الحنبه !
نقوله اعقل ياجني، العالم اغلق سفاراته ، يعني إحنا الان شعب في زنزانة ، يقلك طز بالعالم ، ويقوم هاذيك الساع يندع خطاب حامي الوقيص يهدد من خلاله الدول التي اغلقت سفاراتها ، بسرعة إعادة سفرائها خلال ثلاثة ايام وإلا فإنه سيعين سفراء من عنده . . ها موه مايقدرش ؟ أهم شي أدوا عمر وابوبكر .
يااايوم الجن .. من اين نسيير ندي له عمر وابوبكر هذه الساع ؟ والله ما لي علم .
كان معانا من قبل شبه دولة كافح اليمنيون كثيرا في سبيل جعلها دولة من صدق . وكان معانا دسوت حكومية ملان . دست داخله الرئيس ودست داخله الحكومة ، ودست فيه برلمان ، ودست فيه جيش ودسوت فيها وزارات ومءسسات ، نبع لنا ذيه المجنون بإعلان "دست وري " استبدل من خلاله كل تلك الدسوت الحكومية بـ "مدرة" حرض ، سكب داخلها الدولة والثورة والرئيس والحكومة والبرلمان والجيش والقوانين والدسوت والقلافد كلها .. وبسم الله الرحمن : المدرة الثورية تحييكم وتدعوكم تسلتوا .
نقوله ياخي مايصلحش هكذا ، يقللك : سلتة الشعب مستمرة ؟!
نقوله طيب اطرح مقدسات السماء خارج المدرة حقك ، وتعال نتكلم سياسة ، يقلك أنت علماني وملحد وتسيء لله وللرسول وللمدر.
تقوله يابني آدم اليمنيين محتاجين كهرباء وصحة وتعليم جيد ووظائف وقانون يسير شئون الحياة ، يقولك : وهؤلا كلهن هلهن داخل المدرة ، أنت أسلت وبس .
تقوله طيب شل المدرة لك وللجن ، لكن مايصلحش تسلحوا صغار السن .. هؤلاء يفترض يكونوا الان في المدارس ، مش في المتارس . يقلك هولا الجهال أرجل منك ، ولولا هم ماقرحت رؤوس الفساد يامتعلمين يابتوع المدارس.
تفهمه إن إحنا شعب متنوع الثقافات والأفكار والميول والمدر والصحون والطيسان ، يقولوا لك : قد به مدره ثورية تسَع القلافد كلها. تشتيها فحسة ؟ نفحس ابوها ... تشتيها دقة ؟ ندقدق ابوها .. تشتيها فتة ؟ نفت ابوها ، وقاطعوا المدر الأمريكية .
الله يلعن أم امريكا واسرائيل ، لكن اطرح الحجار والبنادق الذي في يدك وتعال نتحاور إحنا وأنت بسلوك متمدن ونعرف ما هو الذي تشتيه بالضبط وماحيله من خير ، يقلك م أشتي عمر وابو بكر أدوهم الان واعرفوا دولة مدنية من هذا الراس .
هذا المجنون بيتعبنا معاها بصراحة .. ياعمر يا ابوبكر ، سلموا انفسكم وضحوا من أجل الشعب وخارجونا . ينبعلك المجنون ذاته يقلك : أنا الشعب ، انا الثورة ، أنا الدين ، أنا الدولة ، أنا القانون واللي مش عاجبه يدق راسه عرض اقرب مدرة .
تقوله البلاد خربت ياجني .. يقلك سابره . والأمور الان أحسن !
من حيث أحسن ، هي الان أحسن بكثير . زمان كان معانا شبه دولة ، اليوم ماعنا مدرة حوت كل فن .
زمان برضه كان معانا علماء امثال الزنداني وابنه محمد ، والآن معانا علماء جدد امثال احمد ابو مدرة ، وابو مدرة الفيشاني ، وعلم الذرة اليوم ولاهو شي جنب علم المدرة . يقلك ايوااااااه ، أين ابوبكر وعمر ؟!
العالم اللئيم كله يعرف أننا في محنة حقيقية ، مفلتنا نسُد إحنا وهوه، ومادام فيها الله والرسول والثورة والرجولة والشحطة ، فإننا سنكون دائما على خطأ والمجنون على صواب .
أصل الحنبة بدأت من دروس السيرة النبوية تحديدا . ومما سبق يتضح جليا أن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كان شاطر بالمواد العلمية ، وبالذات في مجال الرياضيات والكيمياء ، أما السيرة النبوية
كان ميح بصراحة ، وتصور له أن المجنون يدور حميد ومحسن ، وخلاهم يسدوا هم وهوه ، والحمد لله المجنون باشت ، قطب أموره فيسع وخلص البلاد من العتلات كلهم ماعد إلا عمر وابو بكر والقاعدة
يعمل بهم إنطب أنطب ، ولليوم وإحنا مراعيين لـ أنطب هذه ولا زلجت .
الأمر لايختلف كثيرا عند الرئيس السابق "صالح" كان هو الآخر متبحرا في التخصصات العلمية وبالذات الكيمياء وعلوم الطاقة ، وهدد – مرارا- بالحرب من طاقة الى طاقة . إلا أنه كان بالسليقة " متفهقا "
بعلوم التربية الإسلامية فضل الى حد ما من "منصور" ماجعله "يفهق" ابتنا لسنوات طويلة بالفكر الوهابي وأضاف الى السيرة النبوية مخرجات جامعة الإيمان ، وبسبب تلك المخرجات العظيمة ذاع صيت اليمن الإسلامي عاليا وشهدت البلاد ستة حروب من تحت راسك يا ابو بكر وانت ياعمر.
على أن مشكلتنا الحقيقية الان لم تعد مع عمر وابو بكر فقط ، بل مع التخصصات العلمية التي يفلح بها رؤوسائنا اليمنيين دائما . صالح إخترع الطاقة ، ومنصور فتح الطاقة ، وابو جبريل شل الطاقة ،

ومافيش واحد منهم ضليع بالسيرة النبوية ويقدر يقلنا أين زد جاء عمر والشيبه الذي معه. وإحنا بصراحة قد إحنا شعب تاعب ملاحقة ، وماعد نشتيش قادة علماء ، يكفينا علم ، ونشتي قائد " مفارع"

يخارجنا من هذه الحنبة ويفهم أن مشكلتنا مع هذا المجنون عويصة . هو مبندق ، وإحنا عُزل تاعبين نخوض معه مفاوضات المفجوع