الجوف وحكومة بن دغر.. الاهتمام المتبادل
بقلم/ يوسف حازب
نشر منذ: سنة و 10 أشهر و يوم واحد
الجمعة 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 04:35 م


اليوم الخميس في مأرب، كان هناك اجتماع مع رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر ووزراء من حكومته بمحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ووجهاء المحافظة.

عندما قرأت الخبر تذكرت محافظ الجوف اللواء امين العكيمي ووجهاء محافظة الجوف أيضا جميعهم في جبهات القتال لاستكمال معركة التحرير.

قلت لنفسي: هل سيبادر رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ووزراء حكومته بزيارة الجوف والالتقاء بهؤلاء الابطال ليس من باب الواجب فحسب وانما تكريما لما يقدمه هؤلاء.

على العموم ان حدث هذا او لم يحدث الا ان الاهتمام بالجوف من الجانب الحكومي يجب ان يصل ذروته ليكون واقعا يعايشه ابناء الجوف من خلال توفير الدعم الحكومي لتوفير الخدمات الاساسية والضرورية للجوف وابنائها.

الجوف المحافظة المجاورة لمحافظة مأرب هي ذاتها تبعد عشرات الكيلوهات فقط عن المحطة الغازية في مأرب لكنها لم تحظ بخدمة توصيل الكهرباء من تلك المحطة وهو ما نتمنى ان تقوم به حكومة بن دغر ولو كهدية لابناء الجوف وتكريما لأولئك الذين ما يزالون يضحون ويدفعون الغالي والنفيس في معركة التحرير والخلاص واستعادة الدولة.

الجوف المليئة بالخير باطنا وظاهرا، اهملت وحرمت عمدا من قبل كل الحكومات المتعاقبة في عهد المخلوع صالح وعندما سيطرت المليشيات عليها هدمت كل مافيها من ملامح تعبر ولو للرآي عن وجه دولة مهترئ لا يرضي المواطن الجوفي. 

تلك المليشيات حرمت معلمي الجوف مثلا من مرتباتهم منذ اكثر من عام لانه تم توصيف المعلمين بانهم تابعين للشرعية بينما كان البنك المركزي خاضعا لسيطرة المليشيات الانقلابية في صنعاء.

ملفات كثيرة ستفتح امام رئيس الحكومة خلال لقائه بممثلي السلطة المحلية بالمحافظة التي ما تزال تخوض معركة التحرر بمشاركة قادتها ورموزها سياسيا وقبليا.

التخفيف قدر الممكن من معاناة المواطن الجوفي والمساعدة في العودة الى الوضع الطبيعي بالمحافظة هو كل ما ندعو الحكومة لمساندة السلطة المحلية في الجوف فيه خلال الفترة الحالية.

في الحقيقة فإن الجوف المحافظة التي لم تشهد تنمية قط وفي الوقت ذاته ما تزال تحتفظ بمخزونها من الثروات، ستكون مكانا ملائما للإنجاز بأي اعمال تنموية حتى وان كانت صغيرة.

كما ان ذلك المخزون الاستراتيجي الذي تخبئه الجوف من الثروات المعدنية والغازية سيكون لأي حكومة سندا كبيرا في تنفيذ سياساتها الاقتصادية منها خصوصا، لتحقيق الاهتمام المتبادل بين الحكومة والمحافظة ان استغل الامر بطريقة مثلى.

*يوسف حازب - السكرتير الصحفي لمحافظ الجوف