كيد النساء يشعل أروقة البيت الأبيض
بقلم/ وكالات
نشر منذ: سنة و شهرين و 23 يوماً
الإثنين 24 إبريل-نيسان 2017 05:57 م

نشرت صحيف الديلي ميل البريطانية خبرا و مفاده، أن هناك توتر في العلاقات مابين سيدتي البيت الأبيض، ميلانيا و إيفانكا ترامب.

وبحسب الصحيف فإنه هناك حالة من البرودة في العلاقات بين السيدتين.

ولم يعرف السبب الحقيقي لذلك ،ولكن مصادر في البيت الأبيض ترجح على أن إيفانكا تعتبر نفسها السيدة الأولى في البيت الأبيض.

الأمر الذي نفاه عدد من مسؤلي البيت الأبيض و المقربين من الرئيس دونالد ترامب.

يذكر بأن ميلانيا التي إنشغلت بدراسة إبنها بارون لم تظهر في ذلك الوقت أمام وسائل الإعلام الأمر الذي أستغلته جيدا إيفانكا لتظهر في الكثير من المناسبات و المؤتمرات.

كما أن هناك علاقات عمل تجمع الإبنة مع أبيها مما يجعلها مصدر كبير لثقته ،و الدليل هو رغبته بإرسالها الى ألمانيا كتمثيل رسمي أمريكي لحضور مراسم ذكرى محرقة "الهولوكوست".